fbpx
الرياضة

الرجاء وفاخر يعودان إلى “طاس”

تجدد الخلاف حول قيمة 140 مليونا يعيد الملف إلى المحكمة الرياضية للحسم فيها
سيعود الرجاء الرياضي والإطار الوطني امحمد فاخر إلى محكمة التحكيم الرياضية الدولية، للحسم في الخلاف بينهما حول قيمة 140 مليون سنتيم، التي قضت بها جامعة الكرة لفائدة فاخر.
وعلمت «الصباح»، أن الخلاف تجدد مرة أخرى بين فاخر والرجاء الرياضي، بعد أن تشبث الأخير، بأن 140 مليون سنتيم التي قضت بها جامعة الكرة لفاخر، تدخل ضمن القيمة الإجمالية لـ 520 مليونا، التي قضت بها محكمة التحكيم الرياضية الدولية.
ورفض محامي فاخر ادعاءات مسؤولي الرجاء، بعد أن أكد لهم أن 140 مليونا التي قضت بها جامعة الكرة، هي مستحقات فاخر، التي تمثل منحة الحصول على الرتبة الثالثة في البطولة، إضافة إلى مستحقاته من منح بعض المباريات وبعض الأشهر، التي لم يتقاضها من الفريق قبل ثلاث سنوات، في الوقت الذي تمثل 520 مليونا مجموع مستحقاته عن فسخ العقد من جانب واحد، وتضم أجور السنتين المتبقيتين من العقد، بحكم أنه لم يطالب بما قضت به جامعة الكرة أمام «طاس».
وأخبر محامي فاخر الرجاء الرياضي أنه سيطلع المحكمة الرياضية الدولية «طاس»، بجميع حيثيات الاتفاق بينهما، ضمنها أن الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم ستتكفل بتأدية 520 مليون سنتيم، من المنحة التي سيتسلمها الرجاء الرياضي، بعد تأهله إلى دور المجموعات، من منافسات عصبة الأبطال الإفريقية، الشيء الذي قد يطرح العديد من المشاكل، في حال خروج الفريق من المنافسات.
كما تعهد محامي فاخر بتنازل موكله عن نسبة 5 في المائة، التي يفرضها الاتحاد الدولي على النادي المتأخر، في تسديد المستحقات المفروضة عليه، بالمقابل، فإنه لن يتنازل عن أي سنتيم، من المستحقات التي أقرتها «طاس» وجامعة الكرة، والتي تضم في مجملها 660 مليون سنتيم، يجب على الفريق أن يسلمها لموكله، إضافة إلى 60 مليونا، تشتمل مصاريف الدعوى.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى