fbpx
الرياضة

الجامعة تربح مباراة الخريطة

«كاف» تصدم «بوليساريو» والجزائر وتنشرها كاملة و»فيفا» يزكي الخطوة

حقق المغرب انتصارا جديدا على خصوم الوحدة الترابية، عبر بوابة الرياضة، عندما زكت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” اعترافها بمغربية الصحراء، رغم احتجاجات جبهة بوليساريو، ومن معها.
وتلقت الجزائر وجنوب إفريقيا صفعة مدوية، بعد اطلاعهما على الخريطة الرسمية للمغرب، التي ستعتمدها “كاف” مستقبلا، وتظهر كاملة، دون وجود أي خط يفصل المغرب عن باقي أقاليمه الصحراوية.
وجاءت هذه الخطوة لتكرس الانتصارات المغربية، سواء على المستوى السياسي، أو الرياضي، آخرها اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء، قبل أن تسير الكنفدرالية الإفريقية في الاتجاه نفسه رغم ضغوطات ومناورة خصوم المغرب.
وشكلت خريطة المغرب المعتمدة في المسابقات القارية مصدر قلق بالنسبة إليه خلال السنوات الماضية، بعدما نشرت مبتورة من صحرائه في مناسبات عديدة، قبل أن تقدم الحكومة المغربية احتجاجا رسميا خلال مشاركة المنتخب الوطني في نهائيات كأس أمم إفريقيا بمصر 2019، مؤكدة في بلاغ رسمي، أنها لن تقبل بشكل قاطع الإساءة إلى الوحدة الترابية، ما أرغم المنظمين على تصحيح الخطأ في حينه.
وتعد هذه الصفعة، الثانية من نوعها، التي تتلقاها بوليساريو والجزائر، ومعهما جنوب إفريقيا، بعد الأولى، التي اعترف فيها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بمغربية الصحراء، عندما زكى قرار “كاف” بإقامة نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم داخل القاعة في العيون، رغم الاحتجاجات والانسحابات المتتالية لأعداء المغرب.
وإضافة إلى الانتصارات الدبلوماسية المتتالية من خلال فتح العديد من القنصليات في العيون والداخلة، حققت الرياضة بدورها مكاسب كثيرة عبر توقيع اتفاقيات شراكة مع الاتحادات القارية، من أجل تبادل الزيارات والخبرات، خاصة في ما يتعلق بالبنيات التحتية والتكوين، بغرض الرقي بمستوى الممارسة الرياضية بالقارة السمراء.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى