fbpx
حوادث

الرصاص لإيقاف جانحين بفاس

نقل عشريني صباح الثلاثاء الماضي، لقسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، بعد إصابته بجروح في أطرافه السفلى، في إطلاق النار عليه من قبل مقدم شرطة بفرقة مكافحة العصابات بولاية الأمن، بعدما كان ورفيقه في حالة اندفاع شديدة ومحاولته الاعتداء على مواطنين وأفراد الشرطة.
وقالت المصادر إن الحالة الصحية للجانح الجريح الذي له سوابق متعددة في الجرائم العنيفة، مستقرة ولا تدعو إلى القلق، ويتلقى العلاج من جروحه بالمستشفى. واضطر مقدم الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي بسبب حالة الاندفاع القوية التي كان عليها الجانح ورفيقه البالغان من العمر 22 و26 سنة، ولهما سوابق، في الشارع العام بحي الدكارات، بعدما عرضا بعض المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض، ما مكن من تحييد الخطر الذي شكلاه.
وأطلق الأمني رصاصتين من مسدسه، أصابتا الجانح في أطرافه السفلى ما سهل السيطرة عليه، بعدما عرض ورفيقه، شابا لسرقة باستعمال العنف، قبل ان يواجها عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة باستعمال سلاح أبيض.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى