fbpx
حوادث

إنقاذ 48 “حراك” بسواحل إسبانيا

أوقفت قوات خفر السواحل الإسبانية، الاثنين الماضي، 48 مهاجرا غير شرعي، وضبطتهم على متن قارب مطاطي في مياه بحر “البوران”، يحاولون الدخول خلسة إلى الأراضي الإسبانية عبر السواحل الأندلسية.

وذكرت مصادر إعلامية محلية، أن عملية إيقاف المرشحين للهجرة غير النظامية، تمت بعد أن توصلت البحرية الإسبانية من مركز الإنقاذ البحري في المنطقة بخبر يفيد أن قاربا يوجد بعرض البحر قبالة سواحل ألميرية، بعد أن أبحر من سواحل الشمال المغربي، لتتوجه على الفور سفينة الإنقاذ نحو المنطقة البحرية المبلغ عنها، وتعترض القارب وتنقل جميع راكبيه إلى ميناء “موتريل” بمحافظة غرناطة.
ووفقا للوكالة الإسبانية للأنباء “أوربا بريس”، فإن القارب كان على متنه 48 شخصا، من بينهم 5 نساء و3 أطفال قاصرين يتمتعون بصحة جيدة، إذ تم تسليمهم لفرقة تابعة للصليب الأحمر الإسباني لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لهم، بما فيها تحليل فيروس كورونا المستجد، وفي انتظار أن تفتح معهم السلطات المختصة تحقيقا لمعرفة الجهات التي نصبت عليهم وأوهمتهم بسهولة المهمة.
ولم تشر الوكالة في قصاصتها إلى جنسية هؤلاء المهاجرين، واكتفت بالإشارة إلى أن الشرطة الإسبانية تولت قضيتهم بعد خضوعهم للفحوصات الطبية، إذ من المتوقع أن يتم نقلهم إلى مراكز الإيواء في انتظار أن تستكمل معهم السلطات الأمنية المختصة إجراءات ترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية.

م . ر (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى