fbpx
الرياضة

الرجاء يرخص للزنيتي والشاكر بالمغادرة

الزيات وقع وثيقة تحرر اللاعبين في الميركاتو المقبل قبل تنحيه

رخص الرجاء لأنس الزنيني وعبد الرحيم الشاكر، بالمغادرة في الميركاتو المقبل، إذا لم يتوصلا بمستحقاتهما العالقة، والمحددة في حوالي 750 مليونا.
وسلم جواد الزيات، الرئيس المستقيل، وثيقة للزنيتي والشاكر، تسمح لهما بمغادرة الفريق في الميركاتو المقبل، إذا لم يحصلا على ما بذمة الفريق.
وتعد هذه الرخصة آخر وثيقة وقعها الرئيس قبل المغادرة، وأثارت ضجة بين صفوف الجماهير.

وينتهي عقد اللاعبين مع الرجاء، بنهاية الموسم الجاري، وكان الجمهور يأمل في مفاوضتهما من أجل التمديد، قبل أن يصطدم بالترخيص لهما بالمغادرة في الميركاتو المقبل.
وحسب معلومات “الصباح”، فإن نهضة بركان، دخل على خط صفقة الزنيتي، وينتظر عدم وفاء الرجاء بوعده لتقديم عرض رسمي للاعب.

وكان المكتب المسير للرجاء الرياضي، يمني النفس بالتغلب على الأزمة المالية، نهاية الموسم الرياضي الماضي، غير أن انتشار فيروس كورونا، قضى على كل الآمال والمتمنيات، بل ضاعف الأزمة ورفع من الديون مجددا.

وبعد تسجيل أرقام مالية جيدة، خلال الموسم ما قبل الماضي، بتحقيق فائض في الميزانية، وارتفاع غير مسبوق في المداخيل، استهل مكتب الرجاء الموسم الماضي بآمال كبيرة في إنهاء الأزمة يوليوز الماضي، غير أن توقف النشاط في مارس الماضي، أعاد الأمور لنقطة الصفر، انتهت باستقالة الرئيس جواد الزيات، دون أن يتقدم أي شخص للمنصب.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى