fbpx
اذاعة وتلفزيون

سبعة أفلام مغربية في قرطاج

اليوسفي وبنسعيدي والتوزاني وقصاري وبناني سيتبارون في مسابقة “بيست أوف”

كشف منظمو الدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية بتونس، التي ستنظم بين 18 إلى 23 دجنبر الجاري، عن مشاركة سبعة أفلام مغربية في مختلف المسابقات.
ففي مسابقة “بيست أوف” المخصصة للأشرطة القصيرة، ستكون السينما المغربية ممثلة بأشرطة “تيكيتا السوليما” للمخرج أيوب اليوسفي، و”خيط الشتا” لفوزي بنسعيدي، و”آية تذهب إلى الشاطئ” لمريم التوزاني، و”الكلاب الضالة” لياسمين قصاري، إضافة إلى “وشمة” لحميد بناني.
أما في مسابقة “خفقة قلب”، سيشارك المغرب ب”علي زاوا، أمير الشارع” لنبيل عيوش، و”هم الكلاب” لهشام العسري.
وسيتم خلال الدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية عرض أزيد من 120 شريطا، من تونس وعدد من الدول العربية والإفريقية، بعدما تم تأجيل الدورة نفسها لمناسبتين، منذ مارس الماضي، بسبب الظرفية الصحية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، وفق إجراءات احترازية خاصة، تراعي القيود المتخذة في مواجهة هذه الجائحة.
وبرمجت الدورة، التي ستنظم داخل القاعات، عرض 34 فيلما طويلا و66 فيلما قصيرا، وسبعة أفلام في قسم “خفقة قلب”، ويتعلق الأمر بأشرطة تم إخراجها ما بين 1966 و2019. وستتميز الدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية، بتخصيص تكريم خاص للممثل المصري الكبير، عبد العزيز مخيون، على “مسيرته الطويلة والمميزة في السينما والدراما”. وسيتم أيضا تكريم أربعة مخرجين سينمائيين، هم الموريتاني ماد هوندو، والسنغالي جبريل ديوب مامبيتي، والتونسيان سلمى بكار وعبد اللطيف بن عمار.
كما أعلن المنظمون عن “إلغاء المسابقة الرسمية هذا العام”، المكرسة عادة للمخرجين العرب والأفارقة وتضم أفلاما روائية ووثائقية طويلة وقصيرة، تتنافس للفوز بجائزة التانيت الذهبي.
ورغم أن الحدث متاح للجميع، فإن عدد الحاضرين سيكون محدودا خلال التظاهرة التي كانت تستقطب سنويا جمهورا غفيرا. ويُفتتح المهرجان الذي يستمر ستة أيام، بستة أفلام قصيرة مستوحاة من أفلام تونسية طويلة، من إنتاج المركز الوطني التونسي للسينما والصورة ل 2020 اعتبرها المنظمون “احتفاء بأفلام طويلة تركت أثرا عميقا في تاريخ المهرجان”.
وتشمل أيام قرطاج السينمائية عرض أفلام في خمسة سجون تونسية بحضور نحو 12 ألف سجين، بتنظيم مشترك بين إدارة المهرجان والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب ووزارة العدل التي تشرف على السجون في تونس. كذلك استحدث المهرجان إذاعة خاصة لتغطية فعالياته، في سابقة على صعيد هذا الحدث.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى