fbpx
الصباح السياسي

الراضي: فتاوى التكفير ازدادت في عهد بنكيران

 قالت بديعة الراضي، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لـ”الصباح” جوابا على أسئلة تتعلق برؤية حزبها إلى الصراع الدائر بين حداثيين وسلفيين “بالعودة إلى تصريحات عصيد وتحليلاته، إن الرجل لم ينعت الرسول (ص) بالإرهابي، بل قال “رغم أن دروس التربية الإسلامية تضم أفكاراً عن الإسلام المتسامح و المسالم، إلا أنّ الرسالة بمعايير عصرنا قد تفهم على أنها رغبة في إخضاع الشعوب الأخرى بالقوة، وأنه لو بعثها شخص ما في هذه الفترة إلى رئيس دولة، ستعتبر إرهابا”ً. وأضاف إنه يجب قراءة هذه الرسالة في سياقها التاريخي الذي عاصره النبي”. وفي تصريح له قال “أنا لم أقل إن النبي إرهابي. هذا يتناقض مع مبادئي، منذ 36 سنة، وأنا أناقش ولم أمسّ أي دين أو أي نبي. هناك أناس لديهم احتقان إزاء فكري الذي ينتقد استعمالات الدين في قضايا السياسة و المجتمع”.   


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى