fbpx
الرياضة

المرابط: الصدارة لا تعني شيئا

طنجة يحقق الفوز الثالث على التوالي ويتزعم البطولة ويخسر جيد

قال إدريس المرابط، مدرب اتحاد طنجة لكرة القدم، إن تصدر فريقه للبطولة، بعد إجراء الدورة الثالثة، نهاية الأسبوع الماضي، لا تعني له شيئا.
وفاز اتحاد طنجة على الفتح بهدف لصفر، سجله طارق أستاتي من ضربة جزاء في الدقيقة 23، في المباراة التي جمعتهما مساء أول أمس (الأحد)، بملعب مولاي الحسن، لحساب الجولة الثالثة.
ورفع اتحاد طنجة رصيده إلى تسع نقاط، في الوقت الذي تجمد رصيد الفريق المضيف في أربع نقاط.
وأوضح المرابط أن البطولة مازالت في بدايتها، مضيفا أنه ينتظره عمل كبير، لذلك فإن مباراة الفتح أصبحت من الماضي، وعليه التفكير في المباريات المقبلة.
وقال المرابط إن الأهم في المباراة هو الفوز بثلاث نقاط، والحفاظ على التقدم إلى آخر دقيقة، بعد أن أبدى اللاعبون روح قتالية جيدة.
وعرفت المباراة إصابة أنور جيد، لاعب اتحاد طنجة، بكسر في الأنف، بسبب اصطدامه مع أحد لاعبي الفتح.
وافتقد لاعبو الفتح للتركيز، خاصة من قبل الليبي أنيس سالتو، الذي أضاع العديد من الفرص، إلى جانب رضى الجعدي، في الوقت الذي اكتفى اتحاد طنجة بالمرتدات الهجومية، التي اكتست خطورة على مرمى الحارس محمد أمسيف.
وأكد مصطفى الخلفي، مدرب الفتح، أن الهزيمة بهدف لصفر من ضربة جزاء، قاسية، سيما أنه لعب مباراة جيدة، وكان يستحق على الأقل الخروج بنتيجة التعادل، لو استغل لاعبوه الفرص الكثيرة التي أتيحت لهم.
وأضاف الخلفي أنه غير راض عن النتيجة، وكان ينتظر ردة فعل إيجابية من اللاعبين، كما كان الحال في المباراتين السابقتين، غير أن عدم التركيز والتسرع في بعض الأحيان، أضاعا الفوز على فريقه.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى