fbpx
الرياضة

21 رياضيا حصلوا على منحة التضامن

تواصل اللجنة الوطنية الأولمبية دعم الرياضيين ال21، الذين انتزعوا بطاقة التأهل إلى الألعاب الأولمبية بطوكيو في الفترة الممتدة ما بين 23 يوليوز وتاسع غشت المقبلين.
وأكدت اللجنة الأولمبية استجابتها لاحتياجات جميع المتأهلين خلال الاجتماع، المنعقد عن بعد مع المديرين التقنيين للجامعات المغربية والرياضيين، حول المنحة الخاصة بالإعداد والتحضير لدورة طوكيو 2021.
ويأتي الاجتماع لتحديد شروط طرق تخصيص مختلف المنح الأولمبية، التي تقدمها اللجنة الأولمبية، بفضل دعم التضامن الأولمبي واتحاد اللجان الأولمبية الوطنية ورابطة اللجان الأولمبية الوطنية في إفريقيا.
وتشترط برامج المنح الأولمبية عددا محدودا من نخبة الرياضيين، ممن يستعدون للمشاركة في أولمبياد طوكيو، وفق الإجراءات والمعايير المحددة من قبل منظمة التضامن الأولمبي ورابطة اللجان الأولمبية الوطنية في إفريقيا.
وتطرق المجتمعون إلى مهام اللجنة الوطنية الأولمبية القانونية، والتزاماتها، فضلا عن دعمها للجامعات الرياضية، ومواصلة دعمها والتكيف مع احتياجات الرياضيين، حتى يضمنوا تحضيرا جيدا للأولمبياد، في ظل الظروف العصيبة والاستثنائية، التي يعرفها العالم جراء الانتشار المتزايد لفيروس كورونا المستجد.
وضمت لائحة الرياضيين المستفيدين من منحة التضامن العدائين سفيان البقالي ورباب العرافي من ألعاب القوى وسارة فرينكار، بطلة التجديف وخمسة ملاكمين وملاكمات ويتعلق الأمر بخديجة المرضي ورباب شدار وأميمة بلحبيب وعبد الحق نادير ومحمد الصغير ويونس باعلا، إضافة إلى ماتيس سودي بطل رياضة كانوي كاياك، وحسام الكرد، المتأهل عن المسايفة، ومها الحديوي، بطلة الكولف.
وضمت اللائحة رياضيين من الجيدو والمصارعة والسباحة والسورف والتايكووندو والترياتلون، وهم أسماء نيانغ وعماد باسو وزياد أيت أوكرام وإدريس الحرايشي ورمزي بوخيام وأميمة البوشتي وندى العرج وأشرف محبوبي وبدر سيوان.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى