fbpx
الرياضة

عقوبات قاسية في انتظار الأهلي والزمالك

فوضى وعراك في الملعب ومستودعات الملابس بعد نهاية المباراة

شهدت مباراة الأهلي والزمالك المصري، في نهاية عصبة أبطال إفريقيا، الجمعة الماضي، أحداث شغب بين اللاعبين والطاقمين التقنيين، انطلقت بعد إعلان صافرة الحكم الجزائري مصطفى غربال، نهاية المباراة وأمام أنظار مبعوثي الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”. وتبادل لاعبون اللكم في مشهد من الكر والفر وسط الملعب، فيما تواصلت الملاسنات في مستودع الملابس، ودون الحكم كل ما حدث، ومن المقرر أن يعرض الفريقان على اللجنة التأديبية.
وانتقدت بعض وسائل الإعلام المصرية تصرف بعض اللاعبين، الذين “أساؤوا لكرة القدم المصرية” حسب قولها، وتوقعت عقوبات قاسية عليهم من قبل “كاف”. ووزع الحكم خمس بطاقات صفراء، واحدة للزمالك كانت من نصيب فرجاني ساسي، وأربع للاعبي الأهلي (عمرو السولية ومحمد كوليبالي ومحمد هاني ومحمد الشناوي)، قبل أن يطرد الحكم بعد نهاية المباراة مصطفى محمد من الزمالك وحسن الشحات من الأهلي.
ومن المنتظر أن تنظر اللجنة التأديبية في هذه الأحداث بحر الأسبوع الجاري، إذ ستتم معاقبة اللاعبين المتسببين في الفوضى، على أن يتوصل الفريقان بعقوبات أخرى من المقرر أن تصل إلى غرامات قياسية.
ورفض الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، مدرب الأهلي، التعليق على أحداث الشغب، قائلا بعد تتويج فريقه باللقب الإفريقي، إنه كان يريد حصد اللقب، حين وقع على عقد تدريب الفريق المصري. وأوضح موسيماني في تصريح بعد المباراة، أن أهم أهدافه مع الأهلي، كانت التتويج بعصبة أبطال إفريقيا، وهو ما تحقق أمام الزمالك، مبرزا أنه يحترم الفريق المنافس، لكن الأهم في النهاية هو التتويج باللقب.
وأضاف موسيماني “كل الاحترام لشيكابالا الذي سجل هدفا رائعا، وكذلك لباتشيكو مدرب الزمالك، الذي لعب مباراة جيدة. كنا نلعب بروح كبيرة، ولما اصطدمت كرة حسين الشحات بالقائم توقف قلبي”.
من جهته، عبر باتشيكو مدرب الزمالك، عن غضبه على لاعبيه بعد الخسارة، إذ رفض العودة رفقتهم إلى الفندق، مستقلا سيارته الخاصة.
وتناقلت وسائل الإعلام المصرية خبر رحيل باتشيكو، وذكرت أخرى عدم نية إدارة الزمالك الإبقاء عليه مدربا للنادي.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى