fbpx
الرياضة

ميسي خارج جائزة “فيفا”

ليفاندوفسكي أبرز المرشحين وكلوب يدافع عن لقب أفضل مدرب
أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، عن إقامة حفل توزيع الجوائز السنوية “الأفضل”، افتراضيا، في 17 دجنبر المقبل، بعد تأجيله في وقت سابق، بسبب انتشار فيروس كورونا.
ورغم إلغاء الكرة الذهبية، أصر الاتحاد الدولي على الإبقاء على جائزة “الأفضل”، التي حاز عليها ليونيل ميسي والأمريكية ميغان رابينو، الموسم الماضي.
وذكر بيان للاتحاد الدولي، أنه “بعد الاستئناف الآمن للمنافسات، بفضل مزيج من العمل الجاد والتضامن في رياضتنا، أصبحت كرة القدم مصدرا نادرا للراحة والفرح بالنسبة لكثيرين، لذلك من المهم أن يكرم “فيفا” هذه الإنجازات في هذا العام الاستثنائي”.
ومن المنتظر أن يتم اختيار الفائزين من خلال تصويت عمداء ومدربي المنتخبات الوطنية، و200 صحافي، بالإضافة إلى مناصريهم عبر الأنترنت.
ويعتبر الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي لاعب بايرن ميونيخ الألماني، أبرز المرشحين لنيل الجائزة، وخلافة ميسي، بعد تألقه قاريا ومحليا رفقة ناديه، فيما رشح الاتحاد الدولي لاعبين آخرين، مثل السنغالي ساديو ماني والهولندي فيرجل فان دايك لاعبي ليفربول، والبرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب جوفنتوس، والألماني مانويل نوير حارس بايرن ميونيخ.
وبخصوص أفضل المدربين، سيدافع يورغن كلوب، مدرب ليفربول عن لقبه، أمام هانسي فليك مدرب بايرن ميونيخ.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى