fbpx
حوادث

البراءة لمتهم بإضرام النار بمنزل شقيقه

قررت الغرفة الجنائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، تبرئة متهم بعدم مؤاخذته من أجل جناية إضرام النار عمدا في منزل شقيقه. وظل المتهم طيلة أطوار المحاكمة، ينفي ما جاء في شكاية أخيه، مبررا ذلك برغبته في الزج به في السجن.
وجاء في شكاية المشتكي، أنه كان بالسوق الأسبوعي ولما عاد ليلا أخبرته زوجته، أن شقيقه أضرم النار عمدا في إسطبل بهائمه. وأضاف أنه خوفا من ردود أفعاله تجاه أفراد أسرته، رافق زوجته وابنتيه عند صهره القاطن بتراب مولاي عبد الله وتركها هناك وعاد إلى منزله.وأوضح أنه لما عاد إلى مقر سكنه، وجد النار قد التهمته وأتت على جميع محتوياته. وعلم من بعض الشهود أنهم شاهدوا شقيقه قرب بيته وهو في حالة غير طبيعية.
واستمعت الضابطة القضائية لزوجة المتهم، فصرحت أنها ليلة الحادث، انطفأت الإنارة وظلت حائرة في غياب زوجها وانتظرت قرب الباب.
ونفى المتهم ما ورد في شكاية شقيقه، وأكد أنه لما عاد إلى منزله وجد زوجته في حالة نفسية مزرية، وعلم منها أن مجهولا طرق باب منزله ولما فتحته، شاهدت شخصين يلوذان بالفرار. ونفى أي علاقة له بإضرام النار.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى