fbpx
حوادث

بائع يهتك عرض ابنة عشيقته

المتهم استغل غياب الأم عن منزلها لينفرد بالضحية ويهتك عرضها في مناسبات متعددة

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، على الوكيل العام باستئنافية المدينة، بائع خضر أربعيني هتك عرض ابنة عشيقته، بعد اعتقاله مساء الأربعاء الماضي إثر شكاية تقدمت بها جمعية اكتشفت الحقيقة صدفة، لما عثرت ناشطة بها على الضحية تبكي بزنقة بحي سيدي بوجيدة بمقاطعة جنان الورد، قبل أن تبوح لها بالسر.
واستمع للمتهم في محضر دونت فيه تصريحات الضحية بحضور والدها الستيني الذي تشبث بمتابعته، فيما أخلت المصلحة سبيل أمها بعد الاستماع إليها قبل تقديمها في حالة سراح، بعدما اتضح أنها لم تكن على علم بما تعرضت إليه ابنتها في ربيعها التاسع، من قبل عشيقها الذي كانت تستقبله بمحل سكناها بالحي.
وكان المتهم يستغل غياب عشيقته عن منزلها بالحي، لينفرد بالضحية ويهتك عرضها في مناسبات متعددة، قبل أن تعثر عليها ناشطة بالجمعية المغربية لمحاربة العنف والتشرد، باكية وتكتشف حقيقة ما تعرضت إليه من اعتداء جنسي، لتقدم شكاية للوكيل العام الذي أمر بالتحقيق فيها وعرض الضحية على خبرة طبية.
وقالت رئيسة الجمعية، إن الطفلة نقلت للمستشفى وأخضعت للفحص الطبي قبل حصولها على شهادة طبية تثبت تعرضها إلى هتك عرض، مؤكدة أنها تعيش حالة نفسية صعبة، وحكت للمحققين تفاصيل ما تعرضت إليه، مؤكدة أن البحث أحيط بسرية خوفا من انكشاف الأمر وتسرب الخبر لوالدة الضحية والمشتبه فيه.
وكثفت الشرطة القضائية مجهوداتها طيلة يومين للوصول إلى الحقيقة وتأمين سلامة الضحية، قبل التدخل لاعتقال المتهم الذي اتضح أن أمها كانت تستقبله باستمرار بمنزلها، ما كان يستغله من حين لآخر، للاعتداء جنسيا عليها، مشيرة إلى وجود ضغوط من عائلة المتهم، لضمان تنازل الأم المشتبه في تورطها بدورها في قضية فساد.
وربطت الأم علاقة مشبوهة مع المتهم بعد طلاقها من أبي ابنتها قبل سنتين، ودأبت على استقباله بمنزلها دون أن يكون لها علم باعتدائه الجنسي على ابنتها في غفلة منها، فيما تحدثت المصادر عن وجود محاولة لتحوير القصة وادعاء تعرضها لهتك العرض من قبل مجهول وليس عشيق أمها.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى