fbpx
ملف الصباح

مسنو كورونا … “آخرتها موت”

بعضهم امتثل مضطرا للإجراءات الاحترازية وآخرون تمردوا على الوضع ورفضوا العزلة لم تكن الحياة يوما بسيطة بالنسبة إلى العجزة والمسنين في المغرب. فهم، حين يصلون إلى سن معينة، يصبحون عالة على الأسرة وعلى المجتمع الذي يعتبرهم دون فائدة ترجى، ولا ينتظر سوى رحيلهم، بعد أن استنزف جميع قواهم ووضعهم علىأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى