fbpx
مجتمع

مطالب بكشف مصير ملفات فساد بالبيضاء

دعت الجمعية المغربية لحماية المال العام، النيابة العامة، إلى تعجيل البت في ملفات الفساد والاختلالات المالية والإدارية المسجلة بجهة البيضاء سطات، وكشف مصيرها، مع محاسبة كافة المسؤولين المتورطين، دون انتقائية، عملا بمبدأي الشفافية والحكامة الجيدة المنصوص عليهما دستوريا. وأوضح المكتب الجهوي للجمعية، في مراسلة موجهة إلى الرئيس المنتدب لدى المجلس الأعلى للسلطة القضائية، والوكيل العام لدى محكمة النقض ورئيسها الأول، ثم الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالبيضاء، أن الأمر يتعلق بملف جماعة أولاد عبو، وضع المكتب شكاية بخصوصه في 16 فبراير 2015، وآخر يهم جماعة سيدي بنور، تقدم بشكايته الموضوع في 17 أكتوبر 2017، وتم بموجبها الاستماع إلى رئيس المكتب الجهوي في 27 يناير 2020، ثم الملف الخاص بالمسؤولين عن جمعية المشاريع الاجتماعية لوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء وتطهير السائل بالمغرب، الذي وضع شكايته في فبراير 2018، وتم تذكير الوكيل العام باستئنافية البيضاء به في 28 دجنبر 2018.

وتابعت المراسلة، التي توصلت “الصباح” بنسخة منها، أن التأخر المسجل في البت في ملفات الفساد، يشمل أيضا ملفات “جماعتي الهراويين وتنانت، اللتين تقدمت الجمعية بشكايتهما في أبريل و 8 ماي 2018، ثم جماعات تيط مليل والفقيه بنصالح وبني ملال، التي تقدمت بشكايتها في 17 أكتوبر و30 ينايرو10 فبراير”، مشددة على ضرورة الكشف عن مصير الأبحاث التمهيدية، و”الحرص على التطبيق العادل للقانون، بعيدا عن الانتقائية”.

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى