fbpx
وطنية

اتهام وزير الصحة بـ “التلاعب” في صفقات

نواب ينتقدون سياسته وآيت الطالب يقر أن منظومة الصحة متهالكة

اتهمت ابتسام مراس، عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، خالد أيت الطالب، وزير الصحة، بكراء مقر الموارد البشرية بـ30 مليونا، دون الحاجة إليه.
وكشفت البرلمانية، المثيرة للجدل، خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة الصحة بلجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، أول أمس (الثلاثاء)، أن الوزير اكترى، خلال الأسابيع القليلة الماضية، بناية جديدة لمديرية الموارد البشرية لوزارة الصحة بحي أكدال بالرباط، بسومة كرائية قيمتها 300 ألف درهم شهريا، متسائلة «هل الظرفية مناسبة لنقل مقر الموارد البشرية لوزارة الصحة إلى بناية بأكدال، ثمن كرائها 300 ألف درهم للشهر؟»، و»من يقوم بإصلاح المقر القديم لمديرية الموارد البشرية لوزارة الصحة؟»، مضيفة أن المعطيات المتوفرة لديها تؤكد أن امرأة محظوظة استفادت من الصفقة. وانتفضت البرلمانية على الوزير، داعية إياه إلى تقديم الاعتذار للمغاربة، لأنه لم يستطع مواجهة الاختلالات، محملة إياه والكاتب العام بالنيابة المسؤولية في تفشي وباء كورونا، منتقدة تأخر تعيين مدير المستشفيات، ما أدى إلى سيادة الفوضى في تسيير هذه المؤسسات الاستشفائية التي تعاني كثيرا، إذ الذهاب إليها أشبه بالموت والحصول على الدواء يحتاج رحلة ماراثونية، ما يدفع المواطنين إلى طلب خدمات المصحات الخاصة التي تتطلب 6 ملايين تقدم دفعة أولية لتلقي العلاج، وتصل التكلفة في النهاية إلى 14 مليونا.

واستندت البرلمانية في حديثها عن ضعف المنظومة الصحية، على مؤشرات بينها أن المغاربة يتحملون 51 في المائة من نفقات الصحة، وبالأساس المواطن الذي ليست لديه تغطية صحية أو مدخول، وأن التأخر في إجراء التحاليل، يؤدي إلى الوفيات.

وانتقد برلمانيون من مختلف الفرق أغلبية ومعارضة، سياسة الوزير معتبرين إياها متعثرة، وفشلت في تلبية حاجيات المغاربة، رغم أنهم أثنوا على خصاله وكفاءته، إذ دعاه عدي بوعرفة، من الأصالة والمعاصرة، إلى تشييد مقر جديد للوزارة باستغلال مقرات موجودة في ملكية الوزارة، وتعيين كاتب عام جديد، ومراجعة هيكلة الوزارة، ورفع أجور الأطباء متسائلا «هل 8 آلاف درهم لطبيب درس 8 سنوات، تليق به؟»، فيما احتج رشيد حموني، من التقدم والاشتراكية على «لوبيات» تعرقل إصلاح الوزير، كما فعلت مع الحسين الوردي، وأنس الدكالي، ومنها نقابيون.
وأقر الوزير أن السبب الرئيسي في تهالك المنظومة الصحية هو عدم التركيز على الموارد البشرية، منذ عقود، إذ لا يوجد تلاؤم بين الأجهزة والمجهودات المبذولة في البنيات التحتية، مشيرا إلى أنه إرث يعالجه حاليا.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى