fbpx
الرياضة

“طاس” تفتح ملف الحدادي

جامعة الكرة لعبت آخر أوراقها وتنتظر ردا سريعا لتأهيل اللاعب
فتحت المحكمة الرياضية الدولية «طاس» ملف منير الحدادي، لاعب إشبيلية الإسباني والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ضد قرار الاتحاد الدولي، بعد رفض الترخيص له للعب للمنتخب الوطني.
وعلمت «الصباح»، أن المحكمة الرياضية الدولية فتحت ملف الحدادي، أمس (الأربعاء)، بعد أن توصلت من قبل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بالوثائق، التي تؤكد أحقيته في حمل قميص الأسود، خاصة بعد أن راجع «فيفا»، القوانين التي تسمح للاعبين لأقل من 21 سنة، بحمل قميص منتخب آخر، بعد لعبهم لمنتخب بلد آخر.
ورفضت جامعة الكرة الدفوعات التي استند عليها الاتحاد الدولي، في قرار رفضه الترخيص لحدادي بحمل قميص المنتخب الوطني، في أكتوبر الماضي، واستبعد من التجمع الإعدادي الذي خاضه الأسود بمركب محمد السادس الدولي لكرة القدم بالمعمورة، ومن خوض مباراتي السنغال والكونغو الديمقراطية الإعداديتين.
وكشفت تقارير من الاتحاد الدولي أن جامعة الكرة لم تقدم ملف الحدادي كاملا، إذ عرف مجموعة من التعقيدات الإدارية، وأن «فيفا» قد يمنح الترخيص للاعب بحمل قميص المنتخب، في حال تجاوز الطرفان التعقيدات المذكورة، ضمنها حصوله على جوازه الرياضي.
ووعدت جامعة الكرة بمواصلة جهودها، من أجل الحصول على ترخيص للحدادي للعب للمنتخب الوطني، خلال التجمع الإعدادي الذي يخوضه انطلاقا من الأسبوع المقبل، استعدادا لمباراتي إفريقيا الوسطى، المقررتين في 13 و17 نونبر الجاري، ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم، التي تحتضنها الكامرون، الشيء الذي يفسر السرعة التي حددت بها المحكمة الرياضية، أمس (الأربعاء)، الجلسة الأولى للنظر في الملف، غير أن الأمر لن يكون سهلا، بالنظر إلى التعقيدات الموجودة في الملف.
وفرضت جامعة الكرة سرية تامة على ملف الحدادي، من أجل منع تدخل أطراف أخرى بشكل سلبي، كما كان الشأن لدى لجنة اللاعبين بالاتحاد الدولي، بعد أن علقت آمالا كبيرة على تغييرات الاتحاد الدولي لقانون إمكانية تغيير حاملي جنسيتين، المنتخب الذي يرغب اللعب له دون 21 سنة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى