fbpx
أسواق

العقار في غرفة الإنعاش

القطاع يحتضر والجائحة عمقت الجراح والتأخر في العلاج يدفع شركات إلى الإفلاس

تشير معطيات الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين إلى أن المعاملات العقارية عرفت تراجعا، خلال النصف الأول من السنة الجارية بناقص 95 %، وأن 90 في المائة من المشاريع السكنية متوقفة، في حين أن 9 في المائة من مقاولات الإنعاش توقفت نهائيا عن نشاطها، في انتظار إجراءات التصفية.
ويلاحظ تباطؤ في وتيرة إطلاق المشاريع، إذ يفضل أغلب المنعشين العقاريين تسويق ما لديهم من شقق، قبل تدشين مشاريع أخرى. ولم يتمكن القطاع من استعادة الديناميكية التي ميزته قبل خمس سنوات مضت، وامتد الركود ليشمل مدنا لم تكن تعاني ركودا، مثل العاصمة الاقتصادية.
وتقدمت الفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين بخارطة طريق من أجل تجاوز الوضعية الراهنة وتمكين الفاعلين من استئناف نشاطهم في ظروف أحسن، لكن مقترحات المهنيين لم تلق التجاوب المطلوب، لتسود القطاع حالة من الركود والانتظار، ما يهدد آلاف مناصب الشغل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى