fbpx
وطنية

مضيان يفضح وزارة الصحة

فجر نور الدين مضيان، القيادي الاستقلالي، بمجلس النواب، فضيحة حينما كشف أن مصالح وزارة الصحة مارست الغش والتزوير، واقتنت أسرة إنعاش، من الخارج خاصة بمرضى وباء كورونا وأعادت صباغتها.
واستشاط البرلماني، غضبا أثناء تدخله في لجنة المالية بمجلس النواب، في مناقشة سياسية لمشروع قانون مالية 2021، قائلا إن وضعية بعض المستشفيات بالمغرب كارثية، ولا يوجد أي مبرر لوزارة الصحة بالتشكي وإلقاء اللوم على البرلمان والحكومة بضعف الإمكانيات، إذ تم رصد 200 مليار سنتيم لها، كما تم دعم توظيف الأطقم الطبية والتمريضية والتقنية، بشكل كبير، وستمنح لها أيضا إمكانيات أخرى، لكن الإشكال يكمن في غياب الشفافية، مضيفا « لو نجيبو التقنيين غتشوفو المنكر لأن الآليات، والأسرة كلها كان فيها تزوير، و جبناها من برا مستعملة، و تمت صباغتها، و كنقولو صفقة جديدة، إذن هذه الإجراءات خاص تصاحبها الصرامة في القضاء على الفساد، والرشوة، والمفسدين».
وأكد مضيان، أن البرلمانيين شكلوا لجنة استطلاع لافتحاص مشتريات الوزارة ب200 مليار سنتيم، من جهة، وزيارة بعض المستشفيات لوضعها الكارثي في التعامل مع مرضى كورونا وغيرهم، مضيفا أن قطاع الصحة تجاوز وضعية المرض، ويوجد في حالة إنعاش.
واعتبر المتحدث نفسه، أن هناك موارد مالية مفتوحة مخصصة لوزارة الصحة، وفي المقابل تنعدم الشفافية في الصفقات على حد قوله، منها اقتناء آليات التنفس الاصطناعي، منتقدا تدبير حكومة الإسلاميين لهذا القطاع مدة عشر سنوات، إذ أظهرت أنها تخالف تماما ما طبق في عهد حكومة الاستقلاليين التي يشهد بها العاملون بالقطاع أنها كانت جيدة ولو أنها دبرت الشأن العام لمدة أربع سنوات.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى