fbpx
حوادث

إيقاف ” حراكة ” أبحروا من سواحل الريف

أوقفت عناصر تابعة للبحرية الملكية بمركز وادي غيس، الخميس الماضي، 27 مغربيا، ضمنهم تونسي، كانوا مرشحين للهجرة السرية، على متن زورقين مطاطيين بالساحل التابع لجماعة آيت يوسف وعلي بإقليم الحسيمة. وحسب مصدر مطلع فإن الموقوفين كانوا ينوون الإبحار باتجاه الشواطئ الجنوبية الإسبانية مسخرين في ذلك زورقين مطاطيين، قبل أن يتم إيقافهم من قبل عناصر البحرية واقتيادهم لمركز وادي غيس. وجرى نقل المعنيين بالأمر إلى مركز الدرك الملكي بامزورن، للاستماع إليهم في محاضر رسمية، في إطار البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
وأنقذ الحرس المدني الإسباني ليلة الأربعاء الماضي، ستة مهاجرين سريين يتحدرون من الحسيمة، كانوا على متن قارب مطاطي في عرض بحر البوران. وأفادت مصادر مطلعة أن محرك قارب ” الحراكة ” تعطل وسط البحر، وكادت رحلتهم أن تتحول إلى مأساة لولا تدخل البحرية الإسبانية التي أنقذتهم ونقلتهم الى ميناء موتريل بغرناطة. وحسب المصادر ذاتها استمرت عملية البحث عن القارب أزيد من ثماني ساعات، استعان خلالها خفر السواحل بطائرة استطلاع لتحديد موقعه. وتم إخضاع المهاجرين للاختبارات المتعلقة بالكشف عن فيروس كورونا، قبل إحالتهم على مركز للاستقبال المؤقت للمهاجرين رهن تصرف الشرطة الوطنية الإسبانية.
جمال الفكيكي (الحسيمة )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى