fbpx
وطنية

موسم الإسمنت في الوادي المالح

مستوطنات خارج الشرقية تغتصب آخر المتنفسات الطبيعية بين البيضاء والمحمدية تغيرت معالم منطقة الوادي المالح بضواحي البيضاء، ولم تعد كما كانت متنفسا طبيعيا يقصده رواد الطبيعة، إذ تحولت الدواوير المحيطة به إلى تجمعات سكنية عشوائية تكسر امتداد حقول كانت إلى حدود 2000 قطاعا فلاحيا تحول إلى ما يشبه منطقة صناعيةأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

أنتم تستعملون حاجب إعلانات

أنتم تستخدمون أدوات لحجب الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات قبل تصفح الموقع.