fbpx
حوادث

سنتان لدركي قتل زميله

أدين من أجل التسبب في وفاة والسياقة في حالة السكر والفرار وانعدام التأمين وخرق الطوارئ والفساد

قررت غرفة الجنحي التلبسي بالمحكمة الابتدائية لأكادير، في جلستها الثامنة، إدانة الدركي الذي تسبب في مقتل دركي آخر، كان زميلا له يشتغل بمركز تغازوت ضواحي أكادير، بعد صدمه ودهسه بسيارته الخاصة ليلة الخميس 10 شتنبر الماضي، وثلاثة من مرافقيه، من بينهم فتاتان بالحبس النافذ والغرامة المالية.
وقضت المحكمة في حكمها النهائي بمعاقبة الدركي، بسنتين حبسا نافذا وغرامة 30000 درهم وغرامة نافذة 500 درهم وغرامة نافذة 2000 درهم و غرامة نافذة 1200 درهم، و غرامة نافذة 300 درهم و غرامة نافذة 1200 درهم ومثلها أربع مرات لفائدة صندوق ضمان حوادث السير. كما قررت في حق المتهم الثاني، بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها 500 درهم، بينما قضت بشهر واحد حبسا نافذا و غرامة نافذة 500 درهم لإحدى مرافقاته، وشهر واحد حبسا نافذا و غرامة نافذة 500 درهم للمرافقة الثانية.
وأمرت المحكمة بإلغاء رخصة سياقة المتهم الأول و منعه من اجتياز امتحان الحصول على رخصة جديدة خلال سنتين. وقررت الهيأة ذاتها في الشق المرتبط بالمطالب المدنية، بتحميل الدركي المتهم(ع-ب) المدان كامل مسؤولية الحادثة و بأدائه، باعتباره مسؤولا مدنيا لفائدة والدة الهالك، تعويضا قدره 31960،00 درهما، وبأدائه لوالد الهالك تعويضا قدره 36.960،00 درهما، ولأرملة الهالك أصالة عن نفسها تعويضا يقدر بـ 63.677،50 درهما، ونيابة عن ابنها القاصر تعويضا قدره 59042.50 درهما، مع شمول الحكم بخصوص مبلغ الجنازة بالنفاذ المعجل وبتحميل المحكوم عليه الصائر، وبرفض باقي الطلبات وبتسجيل حضور صندوق ضمان حوادث السير.
وتابعت النيابة العامة الدركي بالتسبب في حادثة سير نتجت عنها وفاة والسكر العلني البين، والسياقة في حالته، والفرار عقب ارتكاب الحادثة، وانعدام التأمين وانتهاء صلاحية الفحص التقني، وعدم تحويل البطاقة الرمادية وانعدام الضريبة السنوية وخرق حالة الطوارئ، فضلا عن الفساد وعدم تقديم المساعدة لشخص في خطر.
ووضعت عناصر الفرقة القضائية التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير حدا لفرارالدركي، الذي يشتغل بمركز الدرك الملكي بتغازوت، بعد دهس زميله على الطريق الوطنية الرابطة بين أكادير والصويرة، حيث كان أحد أصدقاء الهالك بصدد التزود بالوقود.وتم اعتقال الدركي المتهم بالقتل غير العمد، رفقة شخص ثان وفتاتين كانوا رفقته، بعد أن لاذوا بالفرار إلى وجهة مجهولة. وعلمت «الصباح» أن القيادة الجهوية للدرك الملكي استنفرت جميع مصالحها للبحث عن الدركي الفار، الذي دهس زميله الذي فارق الحياة بعد نقله إلى المستشفى العسكري لتلقي العلاج، قبل أن تبلغ الفتاتان الشرطة والدرك عن الجريمة ويتم اعتقال الجميع.
وجرى اعتقال الدركي بمركز عمله بعدما قصده في الصباح، فيما تم اعتقال مرافقه في اليوم نفسه، أثناء محاولته الفرار، عبر سيارة أجرة، انطلاقا من مركز تغازوت. بينما جرى الاحتفاظ بالفتاتين اللتين أبلغتا الشرطة والدرك عن وقوع جريمة الدهس، التي ارتكبها الدركي.
وأفادت مصادر «الصباح» أن الدركي المعتقل، كان أثناء عودته من أكادير، برفقة شخص آخر، يشتغل بإحدى مدارس «السورف» بتغازوت، وفتاتين كانتا برفقتهما لقضاء ليلة حمراء بمركز بتامراغت، المحاذي للمنتجع السياحي تغازوت.

محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى