fbpx
حوادث

محاكمة أقارب بفاس روجوا الكوكايين

شرعت المحكمة الابتدائية بفاس، أخيرا، في محاكمة سبعة أشخاص تجمعهم قرابة عائلية، بينهم امرأة، لحيازتهم وترويجهم مخدرات قوية (كوكايين)بعد ثلاثة أيام من إيداعهم سجن بوركايز، بعدما أوقفوا تباعا من قبل فرقة محاربة العصابات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية الأمن.
وأخرت محاكمة المتهمين المتراوحة أعمارهم بين 26 سنة و42 وبينهم ذوو سوابق متعددة في المجال، أسبوعا لتمكينهم من إعداد الدفاع والاطلاع، بعدما تابعتهم النيابة العامة بالمحكمة نفسها، بجنح مختلفة بينها “مسك المخدرات القوية (الكوكايين) وتسهيل استعمالها على الغير والفساد”.
ويوجد بين المشتبه فيهم، ثلاثيني مبحوث عنه على الصعيد الوطني بسبب ترويجه المخدرات، بموجب خمس مذكرات بحث، كما رفيقه المبحوث عنه لأجل السرقة، قبل اعتقالهما وشركائهما نهاية الأسبوع الماضي ووضعهم رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة للبحث في علاقاتهم المتشبعة وامتدادات هذه الشبكة.
وحجزت عناصر الفرقة لدى المشتبه فيهم، 80 غراما من المخدرات الصلبة (الكوكايين) و 700 غرام من مادة كيماوية تستعمل في هذا النوع من المخدرات، و10 هواتف محمولة بأحجام وأنواع مختلفة، وميزانين إلكترونيين وسيارة خفيفة ومبلغ مالي مهم، يرجح أن يكون متحصلا عليه من ترويج المخدرات.

ح . أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى