fbpx
اذاعة وتلفزيون

الصديقي في “زواج السي الطيب”

شريط تلفزيوني من إنتاج “دوزيم” صور بالبيضاء ونواحيها

انتهت، أخيرا، الممثلة منال الصديقي من تصوير دورها في الشريط التلفزيوني بعنوان “زواج السي الطيب”، الذي يعتبر من إنتاجات القناة الثانية، والذي لم يتم بعد الإعلان إن كان سيتم عرضه خلال رمضان المقبل، أو خارج الموسم الدرامي.
وتشارك منال الصديقي بطولة العمل مع الممثل محمد الجم، إذ اختارها المخرج عبد الإله الجواهري لتتقاسم معه البطولة، وتتقمص دورا جديدا في مسارها الفني. “للمرة الأولى أتقمص دور امرأة قروية، والتي أقدم من خلالها نموذج المرأة المكافحة والقوية، التي تعمل بجد وتستطيع تدبير أمورها بنفسها دون الاعتماد على الآخرين”، تقول منال الصديقي ل”الصباح” عن شخصيتها في العمل، التي كانت سببا في إعجاب رجل يعيش في المدينة، والذي يجسد دوره محمد الجم بها، فيقرر الزواج بها.
وتدور أحداث الشريط التلفزيون، حسب منال الصديقي، في قالب اجتماعي، إذ يقرر بطل العمل تحدي كل من حوله والزواج من امرأة نجحت في كسب ثقته وتعتبر نموذج المرأة المثالية والناجحة، خاصة أنه لا يهتم بالمظاهر ويعتبر أن الحب يتفوق على كل شيء. ويشارك في بطولة الشريط التلفزيوني، الذي تم تصويره في البيضاء ونواحيها، ثلة من الممثلين وهم حسن ميكيات وعبد الصمد مفتاح الخير وسانديا تاج الدين.
وأكدت منال الصديقي أنها اشتغلت مع الطاقم الفني لشريط “زواج السي الطيب” للمرة الأولى، مضيفة أنها كانت سعيدة بتعاونها معه، نظرا لمهنيته وحرصه على تقديم عمل في مستوى تطلعات المشاهدين.
من جهة أخرى، تستعد منال الصديقي لخوض تجربة جديدة في مسارها الفني، من خلال تقديم عمل مسرحي عبارة عن “مونولوغ”، لم يتم بعد الاستقرار على اسمه النهائي.
وتتعاون منال الصديقي في عملها المسرحي الجديد مع واحد من ألمع المؤلفين والمخرجين المسرحيين، والذي لم تكشف عن اسمه، امتثالا لرغبته إلى حين الانتهاء من المشروع الفني.
وتعتبر الصديقي أن التجربة ستكون بالنسبة إليها فريدة من نوعها، سيما أن العرض سيكون بطولتها المطلقة، لكنها في الوقت ذاته أكدت أنها مسؤولية كبيرة وتحتاج كثيرا من التحضير والتركيز، حتى يتم تقديم عمل في مستوى تطلعات جمهورها.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى