fbpx
الرياضة

ليلة سقوط الرجاء أمام الزمالك

احتجاجات على التحكيم وكسر مزدوج لرحيمي وصحوة متأخرة لم تمنع الهزيمة

عجز الرجاء الرياضي عن تجاوز الزمالك بملعبه، أول أمس (الأحد)، وانهزم أمامه بهدف لصفر، سجله أشرف بنشرقي في الشوط الأول، لحساب ذهاب نصف نهاية عصبة أبطال إفريقيا.
ورغم الهزيمة، اتجه جمال سلامي، مدرب الرجاء، إلى لاعبيه مباشرة بعد الخسارة أمام الزمالك، بكلام قوي، طالبهم فيه بنسيان الخسارة والتركيز على مباراة الإياب المقررة بالقاهرة السبت المقبل.
وشدد سلامي في حديثه للاعبيه، على أنهم كانوا الأفضل في المباراة، وسيطروا على مجرياتها، وكانوا قريبين من تسجيل أكثر من هدف لولا الحظ الذي لم يكن بجانبهم، وبعض القرارات التحكيمية الخاطئة.

وقال جمال سلامي إن فريقه سيطر على المباراة، وكان الأفضل، واستحق أكثر من الهزيمة بهدف لصفر.
وقال سلامي إن فريقه سيطر على المباراة، وكان الأفضل، واستحق أكثر من الهزيمة بهدف لصفر.
ولام سلامي حكم المباراة الكامروني نيانت أليوم أليوم، الذي كانت قراراته غير صائبة، حسب قوله، مبرزا أن مصير التأهل للنهائي لم يحسم بعد، وأنه مازالت هناك مباراة حارقة بالقاهرة بين الفريقين.
واعترف سلامي في التصريح نفسه بتأثير الغيابات على الفريق، إذ غاب عن المباراة سند الورفلي وعبد الرحيم الشاكر وعبد الجليل جبيرة وعمر بوطيب وأيوب نناح ومحمد زريدة، لأسباب مختلفة.

باتشيكو: حالفنا الحظ

اعترف البرتغالي جيمي باتشيكو مدرب الزمالك المصري، بقوة الرجاء، بعدما سيطر على المباراة، لكنه شدد على أن لاعبيه كانوا أكثر ذكاء، ودبروا المباراة بشكل أفضل.
وقال باتشيكو في تصريح بعد المباراة، إن النتيجة غير حاسمة لضمان التأهل لنهائي العصبة، موضحا أن هناك شوطا ثانيا بالقاهرة، يجب تدبيره أيضا بالشكل نفسه، من أجل تحقيق التأهل رسميا.
ونوه المدرب البرتغالي بلاعبيه، إذ قال إنهم عانوا تعبا شديدا، لأنهم أجروا خمس مباريات في أسبوعين، وكان متخوفا من فقدان لاعبيه للجهد مبكرا.
وقال باتشيكو إن لاعبيه كانوا أبطالا، وحققوا الهدف الذي أتوا من أجله للمغرب، في انتظار مباراة الإياب بالقاهرة، التي يجب أن تستعد لها كل مكونات الفريق، على حد قوله.

كسر مزدوج لرحيمي

بالإضافة إلى الغيابات التي ستعرفها تشكيلة الرجاء في مباراة الإياب بالقاهرة، انضاف سفيان رحيمي إلى قائمة المصابين، بعدما تعرض أول أمس (الأحد)، لكسر مزدوج بالأنف، أجرى إثره عملية جراحية كللت بالنجاح.
وحسب معلومات «الصباح»، فإن الطاقم الطبي للرجاء رأى أن إجراء العملية بات ضروريا، بعدما شخص إصابة اللاعب، وهو ما تم ليلة أول أمس (الأحد).
ومن المقرر أن يغيب رحيمي عن مباراة الإياب بالقاهرة، السبت المقبل، رغم أنه يصر على مرافقة زملائه في الرحلة، وأن يكون حاضرا في المواجهة.
ولم تستبعد مصادر «الصباح» أن يشارك اللاعب في المباراة، إذا تحسنت حالته، شريطة وضع واق للأنف.

بانون يودع “دونور”

ودع بدر بانون، مدافع الرجاء الرياضي، ملعب محمد الخامس بالبيضاء، أول أمس (الأحد)، بعد نهاية مباراة فريقه والزمالك (1-0).
ولعب بانون أول أمس (الأحد)، آخر مباراة له في «دونور»، بعدما اتفق مع مسؤولي الأهلي على انتقاله بعد نهاية عصبة أبطال إفريقيا، مقابل أكثر من مليارين، إذ سيترك سيولة مالية مهمة في خزينة ناديه التي تعاني مشاكل كبيرة.
ويمكن لبانون أن يعود لملعب محمد الخامس في حالة واحدة، وهي أن يقلب الرجاء تأخره بالقاهرة أمام الزمالك السبت المقبل، على أن يفوز الوداد بدوره على الأهلي بأكثر من هدفين، الجمعة المقبل، ويتأهل فريقا البيضاء للنهائي.
واختار بانون البقاء لدقائق بالملعب بعد نهاية المباراة، قبل أن يذهب في جولة قصيرة قرب مدرج «الماكانا»، ويغادر الملعب بعدها متأثرا.

الشاكر والورفلي وبوطيب يعودون

من المقرر أن يعود عبد الرحيم الشاكر وسند الورفلي وعمر بوطيب، خلال مباراة الإياب بالقاهرة، فيما مازالت الشكوك تحوم حول مشاركة آخرين مثل عبد الجليل جبيرة، بينما لن يكون أيوب نناح ومحمد زريدة حاضرين بسبب إصابتهما بفيروس كورونا.
ويسعى الطاقم التقني للرجاء لاستعادة بعض لاعبيه الغائبين، قبل السفر للقاهرة، لتتسنى له المنافسة بقوة على بطاقة التأهل للنهائي، رغم الهزيمة بالبيضاء بهدف لصفر.
من جهة ثانية، وحسب معلومات «الصباح»، فإن عمر العرجون سيكون حاضرا، رغم تعرضه أول أمس (الأحد)، لعياء شديد، إذ سيخلد للراحة يومين قبل العودة للتداريب.

الرجاء يحتج على التحكيم

احتج الطاقم التقني والإداري للرجاء الرياضي، على حكم المباراة الكامروني نيانت أليوم، بعد نهاية مباراة أول أمس (الأحد)، واصفين قراراته بالكارثية.
وعلمت «الصباح» أن إدارة الرجاء ستوجه رسالة احتجاج شديدة اللهجة للكنفدرالية الإفريقية «كاف»، وستطالب بفتح تحقيق في قرارات الحكم، إذ اعتبر أنه ضيع على الفريق ضربتي جزاء على الأقل.
وعرف كرسي بدلاء الرجاء، غضبا شديدا على الحكم في الدقائق الأخيرة من المباراة، إذ تلقى الحكم الرابع ومندوب المباراة وابلا من الانتقادات، قبل أن تصل هذه الاحتجاجات لمسامع الحكم بعدما أطلق صافرة النهاية.
ويعتبر أليوم من خيرة الحكام الأفارقة، غير أن الأخطاء التي ارتكبت أول أمس (الأحد)، جعلته محط انتقادات واسعة، حتى في وسائل الإعلام المصرية.

3 ملايين للاعبي الزمالك

نال لاعبو الزمالك 50 ألف جنيه مصري (30 ألف درهم)، بعد الفوز على الرجاء بملعب محمد الخامس.
وذكرت الصحافة المصرية أن لاعبي الزمالك احتفلوا في مستودع الملابس بالفوز، لكن المدرب البرتغالي جيمي باتشيكو، حذر اللاعبين من كثرة الفرح، وقال إن الرجاء قادر على العودة بالقاهرة.
واعترفت بعض القنوات المصرية في تحليلها للمباراة، أول أمس (الأحد)، بقوة الرجاء الذي احتكر الكرة، مبرزة أن الحظ حالف الفريق المصري أيضا، بعدما تغاضى حكم المباراة عن ضربة جزاء بعد إسقاط سفيان رحيمي في الشوط الأول.
وحذرت الصحافة المصرية لاعبي الزمالك من سيناريو كارثي في الإياب، إذا لم يحسنوا مستواهم، خاصة أن الفريق البيضاوي سبق وعاد في النتيجة في سنوات سابقة بقلب القاهرة.

فلاح: الرجاء تفاجأ بطريقة لعب الزمالك

المدرب الوطني نوه بقراءة سلامي للمباراة وتفاءل بمباراة الإياب
قال المدرب الوطني مراد فلاح، إن الرجاء تفاجأ بطريقة لعب الزمالك، ما جعله يخسر المباراة بهدف لصفر، رغم تغييرات جمال سلامي، التي كانت ذكية وغيرت طريقة لعب الفريق البيضاوي.
وأوضح فلاح في اتصال مع «الصباح»، أن الزمالك أظهر أنه درس الرجاء جيدا، وقام بضغط عال، بدءا من خط هجومه، الذي لم يترك فرصة لبدر بانون لبدء الهجومات، كما هو معهود عليه.
وأضاف فلاح أن الزمالك فطن إلى أن القوة الضاربة للرجاء تكمن في بانون، ولهذا ضغط عليه بشدة، مبرزا أن ذلك صعب على الفريق الأخضر عملية بناء الهجمات.
ونوه فلاح بسلامي، إذ قال إنه أبان عن قراءة تكتيكية رائعة للمباراة، وأجرى تغييرات في وسط الميدان للخروج من ضغط الزمالك، أعطت أكلها، معبرا عن تفائله بمباراة الإياب، مطالبا الرجاويين بعدم الخوف واللعب بشجاعة.
وقال فلاح إن البطء في بناء العمليات الهجومية، كان المشكل الثاني الذي عاناه الرجاء، أول أمس (الأحد)، وهو ما فطن له سلامي، الذي أجرى تغييرات جعلت الرجاء أقوى في الشوط الثاني.
وأضاف «دخول محمد المكعازي مكان فابريس نغوما، كان قرارا صائبا بسبب تضييع الكونغولي لكرات عديدة، كانت تشكل خطرا على دفاع الرجاء، فيما إشراك محمود بنحليب منح انتعاشة لهجوم الرجاء، بعدما عانى محسن متولي بسبب دفاع الزمالك المنضبط».
وقال فلاح إن طريقة تدبير سلامي لمباراة أول أمس (الأحد)، أكدت أنه يجب الثقة في الأطر الوطنية، لأنها تملك إمكانيات هائلة لإدارة مباريات كبيرة مثل مباراة الرجاء والزمالك، منوها بقراءة سلامي لمجرياتها.
وأوضح فلاح أن بنحليب سيكون ورقة رابحة للرجاء في الإياب، لأنه ذكي ما فيه الكفاية لإزعاج دفاع الزمالك، مشيرا إلى أن غياب حميد أحداد وتراجع أداء بين مالانغو بعد الحجر الصحي، أثرا على مستوى هجوم الرجاء.

إعداد: العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى