fbpx
وطنية

دورة أكتوبر تفضح رؤساء جماعات

فضحت دورة أكتوبر، التي انعقدت في العديد من المدن، وهي آخر دورة تدرس الميزانيات السنوية للمجالس المنتخبة، مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات الجماعية، العديد من رؤساء الجماعات، الذين تركوا معلقين بين الأرض والسماء.
ولم يتمكن رؤساء من عقد دورات مجالس يترأسونها بسبب عدم توفر النصاب القانوني، وهو ما يعبد الطريق أمام زيارة المفتشية العامة للإدارة الترابية، من أجل فتح ملفاتهم، والتحقيق في كل النقط الخلافية مع المعارضة، وأحيانا كثيرة مع عناصر في الأغلبية، تنقلب فجأة على الرؤساء.

وفي السياق نفسه، رفض 17 عضوا، من أصل 27، مشروع ميزانية جماعة الخنيشات بإقليم سيدي قاسم. وراسل أعضاء الجماعة الترابية الخنيشات دائرة ورغة بإقليم سيدي قاسم، وزير الداخلية وعامل الإقليم وقائد قيادة الخنيشات، من أجل التدخل ووضع حلول عاجلة لما تعانيه الجماعة الترابية بسبب سوء التسيير من قبل الرئيس.

وكشف الرافضون لمشروع الميزانية، أن رئيس الجماعة تخلى عن مهامه على مستوى التسيير، ومنح الفرصة لنجله من أجل إدارة وتسيير الجماعة. ورغم معاناة الجماعة، فإن الرئيس وضع مشروع ميزانية لـ 2021، لا يتماشى مع متطلبات وحاجيات الجماعة من إصلاحات، نظير شراء الوقود والزيوت، حيث خصص لها مبلغ 400 ألف درهم، وكراء آليات التنقل وآليات أخرى بـ 150 ألفا، وتعويضات عن المسؤولية بـ 120 ألف درهم، وشراء مواد إبادة الفئران بـ 40 ألف درهم، واقتناء المبيدات للطفيليات والحشرات بـ 20 ألف درهم، وأجور الأعوان العرضيين بـ 500 ألف درهم.

عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى