fbpx
الرياضة

المنتخب رابعا في مونديال نصف الماراثون

العداؤون الخمسة سجلوا أرقاما شخصية جديدة قبل أولمبياد طوكيو

أنهى المنتخب الوطني مشاركته في بطولة العالم لنصف الماراثون، أول أمس (السبت)، ببولونيا، في الرتبة الرابعة، وراء منتخبات كينيا وإثيوبيا وأوغندا.
وحقق المنتخب ثلاث ساعات و47 دقيقة، على بعد دقيقتين وثماني ثوان من المنتخب الأوغندي.
وأنهى حمزة السهلي مشاركته في الرتبة 12، محتلا صدارة ترتيب العدائين المغاربة، بتوقيت ساعة وأربع ثوان، متبوعا بمحمد رضا العربي في الرتبة 13، على بعد 13 ثانية، وجاء محسن أوطلحة في الرتبة 15 بساعة و26 ثانية، ثم عثمان الكومري في الرتبة 17 بساعة و30 ثانية، وحسن الطوريس بساعة ودقيقة و42 ثانية.
وشكلت الرتبة الرابعة أفضل إنجاز للمنتخب الوطني، حسب تقنيين، إذ أكدت توفر ألعاب القوى الوطنية على منتخب قادر على المنافسة في الألعاب الأولمبية المقبلة، المقرر إجراؤها في طوكيو الصيف المقبل، علما أن العدائين الخمسة المشاركين في هذه التظاهرة العالمية، سجلوا أرقاما قياسية شخصية جديدة.
ويعد دخول محسن أوطلحة في الرتبة 17، والثالثة على الصعيد المغربي، إنجازا خاصا له، أعطى به مؤشرات قوية، على إمكانية تألقه في المسافات الطويلة والماراثون، حسب التقنيين أنفسم، رغم أنه ينتمي إلى فئة الشباب، الذين نودي عليهم للمشاركة في هذه التظاهرة العالمية، من أجل إعداد الخلف، والاستعداد للتصفيات المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى