fbpx
الرياضة

الرجاء في النصف بعد 15 سنة

الفريق خصص منحة استثنائية للاعبيه لتجاوز عقبة الزمالك

يدخل الرجاء الرياضي، غدا (الأحد)، مباراته الحاسمة أمام الزمالك المصري، لحساب ذهاب نصف نهاية عصبة أبطال إفريقيا، بملعب محمد الخامس بالبيضاء، وكله أمل في تحقيق لقب ثان هذا الموسم، بعد تحقيق لقب البطولة الوطنية 12 في مسيرته، قبل أيام.
ويعول الرجاء على الوصول للنهائي، للمنافسة على لقب غاب عن خزينته منذ 1999، علما أنه يتوفر على ثلاثة ألقاب في العصبة، حققها في 1989 (على حساب مولودية وهران بالجزائر)، و1997 (على حساب غولد فيلدز الغاني بالبيضاء)، و1999 على حساب الترجي التونسي بملعب المنزه بتونس.
ويسعى الفرق البيضاوي، لتعويض خسارة نهائي 2002، الذي خسره أمام الزمالك بهدف لصفر، ذهابا وإيابا، في عهد مصطفى الشادلي وهشام أبوشروان وفرانسوا إنديني وزكرياء عبوب.

منحة استثنائية

ولتحفيز لاعبي الرجاء على بذل مجهودات مضاعفة، أعلنت إدارة الفريق تحفيزات مالية استثنائية، بغية تجاوز الزمالك، والوصول للمباراة النهائية، منذ 18 سنة.
ودعم مكتب الفريق الأخضر، اللاعبين في الحصة التدريبية الأولى، الأربعاء الماضي، بعد الفوز بلقب البطولة، وأبلغهم بتخصيص منحة خاصة، شريطة رفع لقب العصبة بالبيضاء.
ورغم الأزمة المالية التي يعيشها الفريق، غير أن أعضاء المكتب، وعدوا اللاعبين بتوفير منح استثنائية، لمباراتي نصف النهاية، وأخرى خاصة بالنهائي، الذي من المقرر أن يلعب في 6 نونبر المقبل.

غيابات مهمة

تؤرق الإصابات جمال سلامي، بسبب الإصابة، وبات عليه إيجاد التشكيلة المثالية، لتجاوز الزمالك، غدا (الأحد).
وتأكد غياب عبد الرحيم الشاكر وعمر بوطيب وعبد الجليل جبيرة بسبب الإصابة، فيما ودع حميد أحداد زملاءه، بعد نهاية فترة إعارته من الزمالك، وعاد لناديه الأصلي.
وحسب معلومات “الصباح”، حاولت إدارة النادي مفاوضة الزمالك لانتداب اللاعب نهائيا، غير أن المفاوضات فشلت، بعدما طالب المسؤولون المصريون ب 900 مليون.
وإلى جانب هذه الغيابات، تحوم شكوك حول مشاركة فابريس نغوما، الذي تعرض للإصابة رفقة منتخب بلاده، الثلاثاء الماضي، بمركب مولاي عبد الله بالرباط، حين شارك في المباراة الإعدادية أمام المنتخب الوطني، والتي انتهت بالتعادل هدف لمثله.
بالمقابل، سيكون أبرز لاعبي الفريق حاضرين، من بينهم عبد الإله الحافظي ومحسن متولي وأنس الزنيتي وبدر بانون وعمر العرجون والكونغولي بين مالانغو.

تذاكر افتراضية

استنجد الرجاء الرياضي بجماهيره، بغية تحقيق مداخيل خلال مباراة الفريق أمام الزمالك المصري، غدا (الأحد). ووضع الفريق الأخضر تذاكر افتراضية للبيع على الأنترنت، لعله يجني مداخيل جديدة، لتغطية الخصاص الحاصل، جراء لعب المباراة دون جمهور في الفترة الأخيرة، بسبب تداعيات جائحة كورونا.
واستحسنت جماهير الرجاء قرار إدارة النادي، إذ طالبت جمعيات مساندة، باقتناء عدد أكبر من التذاكر، لدعم الفريق ماليا ومعنويا، قبل موقعة الزمالك غدا (الأحد).

استعدادات بالبيضاء

اختار الرجاء الاستعداد للمباراة بالبيضاء، إذ استهل تداريبه الأربعاء الماضي، مباشرة بعد تسلم درع البطولة بملعب محمد الخامس بالبيضاء. وارتأى الطاقم التقني للرجاء، البقاء بالبيضاء، لتفادي العياء الذي يمكن أن يصيب اللاعبين، جراء كثرة التنقلات، علما أنهم أنهوا لتوهم مباريات البطولة.
ومنح سلامي يوما راحة فقط للاعبيه، قبل استئناف التداريب الأربعاء الماضي، على أن تختتم الاستعدادات بحصة أخيرة، مساء اليوم (السبت).

الزمالك يحشد قواه ببنجلون

أجرى الزمالك كل حصصه التدريبية منذ وصوله للمغرب الثلاثاء الماضي، بملعب محمد بنجلون الخاص بالوداد، إذ ضمت مجموعته كل لاعبيه الأساسيين، بمن فيهم محمد أوناجم وأشرف بنشرقي.
وتعرف تداريب الزمالك، حضورا إعلاميا مصريا مكثفا، إذ تنقل قناة الفريق التداريب بشكل مباشر، لحشد اللاعبين وتحفيزهم.
ولن يعرف الفريق غيابات مهمة أمام الرجاء، باستثناء التونسي فرجاني ساسي المصاب بفيروس كورونا، فيما جاءت التحاليل المخبرية لكل اللاعبين سلبية.
وحقق الزمالك سلسلة من النتائج الإيجابية في الفترة الأخيرة، جعلته يرتقي للرتبة الثانية في الدوري، علما أن غريمه الأهلي حسم الدوري مبكرا.
واجتمع البرتغالي جيمي باتشيكو، مدرب الزمالك، مع لاعبيه قبل انطلاق التداريب بالبيضاء، وطالبهم بالتركيز على مباراة الرجاء ونسيان الدوري.
وحذر باتشيكو لاعبيه من التهاون، مذكرا إياهم أن بطل المغرب يعيش أياما زاهية، إذ حقق اللقب المحلي ويسعى لمواصلة تحقيق الألقاب مستقبلا.

سلامي: لن نتحجج بالغيابات

رفض جمال سلامي، مدرب الرجاء الرياضي، الحديث عن الإصابات والغيابات أمام الزمالك المصري، في المباراة التي تجمعهما مساء غد (الأحد)، بمركب محمد الخامس، لحساب ذهاب نصف نهائي عصبة الأبطال.
وكشف سلامي في حديث ل»الصباح»، أنه لم يعد مسموحا للفريق بالحديث عن مثل هذه المواضيع في الوقت الحالي، وقال» مهما كانت الظروف سنكافح من أجل انتزاع بطاقة العبور إلى النهائي».
وأكد سلامي أن معنويات اللاعبين مرتفعة بعد التتويج باللقب» سنحاول استغلال هذا العامل لفائدتنا لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الذهاب، لتسهيل مهمتنا في الإياب، علما أن النتيجة ستحسم هناك بمصر».
وأوضح مدرب الرجاء، أن المهمة في مباراة الغد، ألا تتلقى شباك فريقه هدفا، وتابع» مباراتا الذهاب والإياب تحسمان بجزئيات، وسيتأهل الفريق الأكثر استعدادا نفسيا وبدنيا».
وختم سلامي أن الرجاء قضى موسما استثنائيا بكل المقاييس على جل المستويات، وزاد قائلا» سنحاول مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية، رغم أن الخصم قوي، لكن لدي الثقة الكاملة في اللاعبين على أنهم قادرون على رفع التحدي خصوصا في الظروف الحالية».
يذكر أن سلامي منذ تعاقده مع الرجاء خلفا للفرنسي باتريك كارتيرون، قاده إلى بلوغ نصف نهائي كأس محمد السادس، والدور ذاته من عصبة الأبطال الإفريقية، كما أحرز رفقته لقب البطولة الوطنية بعد سنوات من الغياب.

الزيات: لقب العصبة أولوية

قال جواد الزيات، رئيس الرجاء، إن النادي يبحث عن تتويج جديد بعصبة الأبطال، بعد وصوله لنصف النهاية، وإن هدفه هو الفوز بلقب العصبة، الذي غاب عن خزينة النادي منذ 1999.
وأضاف الزيات في تصريح صحافي، أنه حتى بطولة كأس محمد السادس للأندية العربية، تدخل ضمن أولويات النادي، إذ من المنتظر أن تستأنف قريبا، بإجراء إياب نصف النهاية، إذ يواجه الرجاء الإسماعيلي المصري، الذي خسر أمامه ذهابا بمصر بهدف لصفر.
وتمنى الزيات منح جمهور ومكونات النادي لقبا قاريا ثانيا، بعدما تمكن الفريق من التتويج في عهده، بلقب كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف” في 2018، على حساب فيتا كلوب الكونغولي.
إعداد: العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى