fbpx
حوادث

مجهولون بمراكش”يرجمون” مواطنين

حادث غريب وخطير عاشته مراكش، أخيرا، استدعى تدخل المصالح الأمنية على عجل ووضع حد لانتهاك حرمة مسجد. وأفادت مصادر مطلعة أن محيط المسجد الكبير بمنطقة الحي الحسني بمراكش المعروف في الأوساط المراكشية باسم “جامع التيحيحيت”، شهد حادث رشق مواطنين، من قبل غرباء كانوا يحتمون بسطح المسجد.
واستنادا إلى معلومات حصلت عليها “الصباح” من مصدر مطلع فوجئ، الجمعة الماضي، عدد من المراكشيين، الذين كانوا يمرون قرب مسجد “التيحيحيت” الموجود بمنطقة المحاميد، التابعة لمقاطعة المنارة بمراكش برشقهم بالحجارة من مكان مجهول.
ولم يتوقع أحد من المارة أن تأتي الحجارة من فوق المسجد المعروف بالمدينة الحمراء، قبل أن يلمح مواطن شابين يحتميان بسطح “جامع التيحيحيت” ويقومان برشق العشرات من المواطنين، الذين أصيب بعضهم بجروح متفاوتة الخطورة.
وفور إخبارها بالحادث الخطير استنفرت الواقعة السلطات المحلية، التي تدخلت على الفور، قبل أن تلتحق عناصر الدائرة الأمنية 11، التي هرعت صوب مكان الحادث على وجه السرعة، حيث قامت بتطويق المكان، ورصد تحركات المشتبه فيهم، ليتم الصعود إلى سطح المسجد، وإيقافهم.
وتمكنت المصالح الأمنية من اعتقال شخصين يشتبه في تورطهما في الواقعة غير المسبوقة، وتم اقتيادهما صوب مقر الأمن، لمباشرة التحقيق معهما، حول الأفعال المنسوبة إليهما.
غسان بنشقرون (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق