fbpx
الرياضة

أوغني: مستوى البطولة لم يتأثر بالتوقف

الإطار الوطني قال إنه راض عن نجاح تجاربه السابقة ويتطلع إلى الأفضل

صرح الإطار المغربي حسن أوغني أن قرار استئناف الدوري المغربي في ظل جائحة كورونا قرار شجاع، وتحد صعب. وأضاف أوغني، في حوار مع «الصباح»، أن المستوى التقني لأغلب الفرق لم يتأثر بسبب التوقف الطويل، بل هناك فرق تحسن أداؤها. وعن تجربته، قال أوغني إنه راض عن كل ما قدمه رفقة الفرق، التي اشتغل معها في السنوات السابقة، وطموحه الاجتهاد أكثر لتحقيق النجاح مستقبلا. وفي مايلي نص الحوار:

كيف ترى قرار استئناف الدوري؟
إنه قرار شجاع للجامعة، وتحد صعب في الوقت نفسه، منذ استئناف التداريب الجماعية، وبعد انطلاق الدوري، عشنا حالات كثيرة من الإصابات بفيروس كورونا، رغم البروتوكول الصحي الذي فرضته الجامعة بشراكة مع وزارة الصحة، ألزمنا من جديد الدخول في دائرة المؤجلات، لكن بعد فرض الحجر الصحي للاعبين بالفنادق مع أخذ مجموعة من التدابير الاحترازية، خصوصا من خلال الإقامة بالفنادق، لمسنا تراجعا في عدد الحالات.

ماذا عن المستوى التقني بعد الاستئناف؟
لم نشعر بأن الدوري المغربي توقف لأكثر من أربعة أشهر، وذلك راجع بالأساس إلى التداريب عن بعد خلال مرحلة الحجر المنزلي، رغم أن المرحلة الثانية من الاستعدادات الجماعية لم تكن كافية، إلا أن المستوى التقني لجميع الفرق تقريبا لم يتراجع، بل هناك مجموعة من الفرق أبانت مستوى أفضل مما كانت عليه من قبل، مثل الرجاء واتحاد طنجة ورجاء بني ملال.

كيف تقيم مسارك المهني ؟
أنا راض عن مساري في ميدان التدريب، منذ البداية في أمل سبورتينغ سلا، مرورا بعدد من الأندية، مثل فتح الناظور ويوسفية برشيد وسطاد المغربي والجمعية السلاوية وشباب المسيرة والاتحاد البيضاوي واتحاد تمارة ومولودية وجدة، وشباب أطلس خنيفرة والنادي القنيطري والوداد الفاسي والكوكب المراكشي، كما اشتغلت مساعدا لمدرب المنتخب الوطني للفتيات، والحمد لله تركت بصمة في كل الفرق، وحققنا إنجازات، مثل تحقيق الصعود رفقة المولودية الوجدية للقسم الأول، بعد سنوات من الغياب، والرتبة الأولى مع الاتحاد البيضاوي، لكن للأسف ضيعنا الصعود بسبب خطأ إداري وخصم أربع نقط من رصيدنا، وبلوغ نصف نهائي كأس العرش مع شباب أطلس خنيفرة، ونهائي كأس العرش رفقة الوداد الفاسي، والذي خسرناه بالضربات الترجيحية أمام نهضة بركان.

هل تم اختيارك لاجتياز دبلوم “كاف ألف”؟
تم اختياري رفقة 75 مدربا مغربيا، لاجتياز دبلوم التدريب (ألف) و”ألف برو” من طرف اللجنة التقنية، التي تتكون من المدير التقني أوشن، والأطر التقنية فتحي جمال وبادو الزاكي  ورشيد الطاوسي وجمال لحرش، ومثل هذه المبادرات ستعود بالنفع بطبيعة الحال على الكرة المغربية.

ألم تنصفك الكرة؟
تجاربي السابقة كانت كلها ناجحة، ووفقت في تحقيق الأهداف المشتركة مع المكاتب المسيرة، إضافة إلى العمل الجاد.

من ترشح للصعود للقسم الأول؟
بعد استئناف الدوري، بصم أولمبيك الدشيرة على مسار ناجح، مع مدربه عبد الكريم الجيناني، كما شاهدنا صحوة المغرب الفاسي، أما شباب المحمدية فمستواه مستقر مند بداية الدوري، وأرشح بنسبة كبيرة صعود شباب المحمدية والمغرب الفاسي أو أولمبيك الدشيرة.
أجرى الحوار: خالد المعمري (فاس)

في سطور
الاسم الكامل: حسن أوغني
حاصل على دبلوم التدريب درجة “باء” ومرشح لدبلوم “ألف» 
شارك في دورات تكوينية بألمانيا وإيطاليا وإسبانيا
حقق الصعود مع مولودية وجدة إلى القسم الأول
بلغ نهائي كأس العرش مع وداد فاس
درب فتح الناظور  وشباب المسيرة ووداد تمارة واتحاد تمارة ويوسفية برشيد وسطاد المغربي وجمعية سلا والاتحاد البيضاوي  وشباب أطلس خنيفرة والوداد الفاسي والنادي القنيطري والكوكب المراكشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى