fbpx
حوادث

الحبس لمتهم في عصابة سرقة السيارات

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة الثلاثاء الماضي، بمؤاخذة متهم في عقده الرابع يتحدر من المضيق وحكمت عليه بست سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال، من قبل قاضي التحقيق بجناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة وتزوير صفائح السيارات.
وأطاحت عناصر الشرطة القضائية بالجديدة، سابقا، بزعيم العصابة وشركائه في سرقة السيارات من أوربا وإدخالها عبر اسبانيا ، وسبق للمصالح الأمنية بالجديدة، أن حجزت سيارات مسروقة، بعدما قام أفراد شبكة بتزوير وثائقها وإعادة بيعها بالعديد من المدن المغربية، وتوصلت تحريات الضابطة القضائية، بتنسيق مع الشرطة الدولية الأنتربول إلى أن السيارات مسروقة من أوربا، ونقلت إلى المغرب، بعد تغيير أرقام صفائحها، وتضم هذه العصابة أفراد يتحدرون من عدة مدن مغربية سبق أن نجحوا في إدخال العديد من السيارات إلى المغرب، بعد تزوير وثائقها واستعمال صفائح مزورة.
وعلمت “الصباح” أن عناصر الشرطة القضائية بالجديدة ، واصلت تحرياتها واستمعت لمعتقلين ضمن هاته الشبكة الذين تم إيقافهم سابقا ، على خلفية تورطهم في قضية تتعلق بتكوين عصابة بغرض ارتكاب جرائم ضد الأشخاص. وانتقل المحققون إلى العديد من مراكز تسجيل السيارات، حيث وقفوا على بعض عمليات تزوير الوثائق الخاصة بالسيارات الفاخرة، والتي تم بيعها بمبالغ مهمة.
وخلال البحث مع الموقوف، تبين للعناصر الأمنية تورطه في العديد من العمليات الاجرامية، والتي استهدفت العديد من السيارات الفخمة المسروقة، بعد إدخالها للمغرب وتغيير خصائصها ومعالمها، بحكم أنه كان يتوجه إلى إسبانيا عدة مرات.
واتضح أن للعصابة امتدادات خارج أرض الوطن بتواطؤ مع عصابات دولية، وكشفت تحقيقات العناصر الأمنية أن العديد من السيارات الفاخرة التي أدخلت الى المغرب تم بيعها بمحلات متخصصة في بيع السيارات المستعملة في ملكية شركات أسسها بعض أفراد هاته الشبكة الإجرامية بعدة مدن مغربية. وكشفت تحريات المحققين بتنسيق مع الشرطة الدولية “الأنتربول” أن هاته العصابة قامت بالعديد من العمليات بعد تعشير السيارات المسروقة بالخارج.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق