fbpx
مجتمع

لجنة تفتيش في بؤرة العشوائي بالنواصر

أوفدت وزارة الداخلية، أخيرا، لجنة تفتيش مركزية إلى مقر قيادة النواصر بضواحي البيضاء، من أجل استكمال التحقيقات حول التجاوزات المسجلة في تدبير ملف التعمير، والتي ورطت رجال سلطة في خروقات أثناء إدارتهم ملفات السكن العشوائي بمناطق نفوذهم الترابي.
وعلمت “الصباح” أن اللجنة المركزية باشرت مهام التفتيش في بؤر البناء العشوائي، والتلاعبات المسجلة في رخص البناء غير القانونية، بعد تقاعس السلطات الإقليمية في اتخاذ أي قرارات صارمة في حق بعض أعوان السلطة المقربين من منتخبين نافذين، والمتورطين في هذه التلاعبات، بينما اقتصرت على تنقيل أحدهم إجراء تأديبيا، رغم حصول أغلب الأعوان على إنذارات من قياد سابقين، بعد اطلاعهم على شكايات موجهة إلى قسم الشؤون العامة بعمالة النواصر، بخصوص تنامي البناء العشوائي وتكاثر الخروقات.
وكشفت تقارير أنجزتها المفتشية العامة لوزارة الداخلية، بناء على تدقيقات همت قسم التعمير والممتلكات والشؤون الإدارية بالجماعة المذكورة، أن الجماعات الترابية التابعة لنفوذ إقليم النواصر تعرف رزمة من التجاوزات والتراخي في محاربة البناء دون ترخيص، ما نتج عنه تفريخ دور صفيح بالأحياء الهامشية والمناطق المخصصة لإعادة الإيواء، فضلا عن التستر على حفر آبار دون رخص، وهي التجاوزات التي رصدتها تقارير مفصلة أعدها موظفون بالعمالة والوكالة الحضرية، في وقت سابق، لكن الإدارة الترابية لم تحرك تجاهها ساكنا.
يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق