fbpx
اذاعة وتلفزيون

جدل يرافق بطاقة الفنان

أفرجت لجنة بطاقة الفنان، أخيرا، عن دفعة جديدة من البطاقة المهنية للفنان والبطاقة المهنية لتقنيي وإداريي الأعمال الفنية شملت 3508 من الفنانين والمهنيين المعنيين.
وذكرت وزارة الثقافة والشباب في بلاغ لها، أن “لجنة بطاقة الفنان قد واصلت عملها بشكل مستمر منذ بداية فترة الحجر الصحي وإلى غاية نهاية غشت 2020، وانتهت من دراسة الملفات الواردة على كتابتها وقررت منح البطاقة المهنية للفنان والبطاقة المهنية لتقنيي وإداريي الأعمال الفنية لفائدة 3508 مستفيدين”.
وأوضح البلاغ، أنه يمكن للفنانين المستفيدين من البطاقة، والمنشورة لائحة بأسمائهم على الموقع الإلكتروني للوزارة، سحب بطائقهم من المديريات الجهوية للوزارة ابـتداء من يوم 21 شتنبر الجاري.
وفي الوقت الذي استبشر فيه فنانون ومهنيون خيرا من ظهور الدفعة الجديدة للبطاقة والتي شملت أسماء غاضبة، استغرب آخرون من إقحام أخرى بعيدة عن المجال الفني، أو استبعاد أسماء أخرى، فضلا عن أن البطاقة ما زالت غير حاسمة بشكل كلي في عملية اعتماد الفنانين والمهنيين الذين يحملونها أثناء الاشتغال في الأعمال الفنية.
واستحضر فنانون آخرون مسألة توسيع البطاقة لتشمل تقنيي وإداريي الأعمال الفنية، وهو ما اعتبره البعض خلطا في المهام، ويتعلق أيضا بإشكالية تعريف الفنان، وغيرها من النقط التي ما زالت موضوع نقاش ومحل جدل في أوساط المهنيين.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق