fbpx
حوادث

التحقيق في اعتداء موظف جماعي على فرنسي

علمت “الصباح” أن المصالح الأمنية التابعة للدائرة السادسة عشرة بمراكش باشرت، الجمعة الماضي، بأمر من النيابة العامة المختصة، التحقيق في ظروف وملابسات اعتداء موظف جماعي على ستيني فرنسي مقيم بالمدينة ذاتها، أسفر عن إصابته بجروح متفاوتة الخطورة.
وحسب مصادر مطلعة، فإن التحقيق الذي فتحته عناصر الأمن التابعة لتراب الملحقة الإدارية الازدهار بمقاطعة جليز، جاء إثر تقدم الفرنسي البالغ من العمر 67 سنة، بشكاية ضد موظف جماعي ، ويشغل منصب تقني من الدرجة الثانية، يؤكد فيها تعرضه للاعتداء اللفظي والجسدي قرب المجمع السكني الذي يقطن به المشتكى به في حي الازدهار، ما أدى إلى إصابته بكدمات وجروح في أجزاء مختلفة من جسده، نقل إثرها إلى إحدى المصحات الخاصة من أجل تلقي العلاجات الضرورية، وحصل بموجبها على شهادة طبية تثبت مدة العجز المؤقت في 25 يوما.
وأوردت المصادر ذاتها، أن واقعة الاعتداء جرى توثيقها بواسطة كاميرات مراقبة موجودة بالشارع المحاذي لإقامة تاشفين الأولى، اطلعت “الصباح” على نسخة من تسجيلاتها، يظهر فيها الضحية وهو يسير في الشارع بشكل عاد، قبل أن يتجه المعتدي نحوه، بخطى سريعة مفاجئة، موجها له لكمات في وجهه وأخرى بأجزاء أخرى من جسده، لأسباب مازالت مجهولة لحدود الساعة، يشتبه في ارتباطها بحالته النفسية غير المستقرة وشخصيته الانفعالية، وفقا لما أكده سكان الإقامة المذكورة.

يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق