fbpx
الرياضة

المحليون يواجهون الكونغو

سيدخلون معسكرا إعداديا والمباراة في أكتوبر
يواجه المنتخب الوطني المغربي للمحليين نظيره من الكونغو الديمقراطية، في فترة الاتحاد الدولي لإجراء المباريات الدولية، المحددة بين 5 و13 أكتوبر المقبل.
ومن المقرر أن يدخل المنتخب الوطني المحلي في تجمع إعدادي، خلال فترة الاتحاد الدولي المذكورة، استعدادا لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين، الشيء الذي دفع الاتحاد الكونغولي إلى طلب إجراء مباراة إعدادية بينهما، بحكم أنه برمج تجمعا إعداديا بالمغرب.
وأعلن الاتحاد الكونغولي لكرة القدم أن منتخبه المحلي سيواجه نظيره المغربي، بالموازاة مع المواجهة المرتقبة التي تجمع منتخبي الكبار في 13 أكتوبر المقبل، استعدادا للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم، المقرر إجراؤها بالكامرون في 2022.
ويخوض المنتخب الكونغولي تجمعا إعداديا بالمغرب، في فترة الاتحاد الدولي المخصصة لإجراء المباريات الدولية في أكتوبر المقبل، إذ قرر الاتحاد المحلي برمجة تجمع إعدادي مشترك للفريق الأول والمحليين، استعدادا لنهائيات بطولة إفريقيا للمحليين، التي تحتضنها الكامرون في الفترة بين 16 يناير و7 فبراير المقبلين.
وبرمج الاتحاد الكونغولي مباراتين إعداديتين للمنتخب الأول، ضمنها مواجهة المنتخب الوطني الأول في 13 أكتوبر المقبل، بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط انطلاقا من السابعة.
ويخوض الكونغو مباراته الأولى أمام بنين، بعد أن ألغيت المباراة التي كان مقررا خوضها أمام موريتانيا، منافس الأسود في تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2022، إذ كشفت مصادر «الصباح»، أن الاتحاد الموريتاني لكرة القدم رفض مواجهة الكونغو بالمغرب، الشيء الذي دفعه إلى تعويضه ببنين.
واضطر الاتحاد الكونغولي إلى برمجة تجمع مزدوج لمنتخبي الكبار والمحليين، بالنظر إلى وجود بعض اللاعبين المحليين، الذين يلعبون في الفريق الأول، إضافة إلى ضيق أجندة الاتحاد الدولي، بسبب برمجة «كاف» للتصفيات القارية في تاريخ نونبر الدولي.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى