fbpx
حوادث

انتحال صفة أمنيين لترويج الكوكايين

أطاحت المصالح الأمنية بمراكش، أخيرا، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “ديستي” بصيد ثمين، تمثل في تفكيك أفراد شبكة ينتحلون صفة أمنيين لترويج الكوكايين والمشروبات الكحولية المغشوشة.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن التنسيق بين المصالح الأمنية وعناصر “ديستي” واعتمادا على الأبحاث الميدانية، تم وضع حد لأنشطة أربعة أشخاص ينتمون لشبكة إجرامية خطيرة، إثر التوصل إلى هوية أفرادها، وهو ما مكن من إيقافهم في عمليات متفرقة. وأضافت المصادر ذاتها، أن المعلومات الأولية للبحث، كشفت أن الموقوفين من ذوي السوابق، تم افتضاح أمرهم بعد إيقاف شخصين في حالة تلبس، وهما يتحوزان 120 غراما من الكوكايين.
وكشفت مصادر “الصباح”، أن العمليات التي قام بها أفراد الشبكة أظهرت خطورة الأفعال الإجرامية التي يرتكبونها، إذ يقومون بانتحال صفة موظفي الأمن وحيازة أجهزة لا سلكية للاتصال شبيهة بالتي تتوفر عليها مصالح الأمن وشارة أمنية تحمل شعار المديرية العامة للأمن الوطني للتمويه على الشرطة، تفاديا لتفتيش يمكن أن يطولهم أثناء تنقلاتهم. وأفادت مصادر متطابقة، أن المصالح الأمنية انتقلت إلى مستودع يملكه الموقوفان بمنطقة “حربيل” ضواحي مراكش، إذ جرت عملية تفتيش دقيقة بفضاءاته، أسفرت عن حجز كمية كبيرة من قنينات المشروبات الكحولية تحمل مصلقات ضريبية مزيفة، يشرف عليها المتهم الثالث، الذي تم إيقافه.
ولم تتوقف الاعتقالات في مراكش، إذ بدلالة من الموقوف الثالث، تم اعتقال شخص رابع بالبيضاء، بعد أن اتضح أنه يعمل بشراكة مع المشرف على مستودع المشروبات الكحولية، على ترويج البضاعة المحظورة بالعاصمة الاقتصادية ومراكش.
وباشرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أبحاثا قضائية، تحت إشراف النيابة العامة، لتفكيك خيوط القضية، حتى تتمكن من إيقاف باقي المتورطين المحتملين في هذه الشبكة، التي يمتد نشاطها إلى مناطق أخرى داخل المغرب، من بينها البيضاء. وأوردت مصادر “الصباح”، أن إيقاف المتهم الرابع بالبيضاء، من المنتظر أن يطيح برؤوس كبيرة تربطها علاقات متشعبة مع الشبكة الإجرامية الخطيرة، خاصة أنه مكلف بترويج البضاعة المحظورة على عدد من المطاعم والفنادق والفضاءات السياحية بالعاصمة الاقتصادية، وهو ما ستكشف عنه التحقيقات التي مازالت مستمرة. وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، واقعة تفكيك الشبكة، إذ أفادت في بلاغ لها، أنه تم إيقاف أربعة اشخاص من ذوي السوابق، مشيرة إلى أنه إضافة إلى ترويج المخدرات الصلبة وانتحال صفة ينظمها القانون، فإنه تمت مداهمة مستودع يشرف عليه الموقوف الثالث، ما أسفر عن حجز العشرات من قنينات المشروبات الكحولية، التي تحمل دمغات مزيفة، والتي تتم تعبئتها بمواد ممزوجة بالكحول مجهولة المصدر، بهدف إعادة تصريفها في المطاعم والمؤسسات السياحية، بتنسيق مع المتهم الرابع الذي تم اعتقاله بالبيضاء.
وأضافت المديرية، أنه تقرر الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية، الذي تشرف عليه النيابة العامة، فيما تم إخضاع الموقوف الرابع لبحث تمهيدي.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى