fbpx
وطنية

العثماني: تشديد الحجر قلص الوفيات

دافع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، عن القرارات التي تتخذها السلطات المحلية، الرامية إلى إغلاق مؤسسات عمومية وخاصة، أو تشديد المراقبة في أحياء بمدن معينة، لمحاصرة وباء كورونا.
وأوضح العثماني، في افتتاح فعاليات الحملة ‬ التحسيسية التي أطلقها حزبه، مساء الأحد الماضي، للحد من انتشار الفيروس، أن المناطق التي وضعت فيها إجراءات احترازية، من إغلاق أحياء أو مؤسسات أو منع أنشطة، سجلت تراجع نسب الوفيات، والحالات الحرجة، مضيفا أن اللقاح غير موجود، كما الدواء، ولا حل آخر سوى تطبيق الإجراءات الاحترازية.
وتحدث العثماني عن مدن شمالية، وبالأخص طنجة وجهة فاس مكناس، وبني ملال، قائلا إن عدد الوفيات والحالات الحرجة والإصابات تراجع فيها، لذلك اعتبر قرار السلطات صائبا وضروريا لحماية صحة المواطنين، مضيفا أن محاربة الفيروس مؤلمة، وأن أنشطة اجتماعية واقتصادية تتضرر فعلا وبصفة مؤقتة، وعلى الجميع “الصبر”.
وتوقع العثماني أن يفضي الانكماش الحالي للاقتصاد الوطني، جراء جائحة كورونا، إلى عجز في نسبة النمو خلال السنة الجارية بنسبة ناقص 5.4 في المائة، وهو قابل للتغيير، حسب تطور الوضعية الوبائية.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى