fbpx
خاص

مستعجلات ابن رشد والحي المحمدي… خلايا نحل

أصحاب الوزرات البيضاء أعدوا برنامج طوارئ وضاعفوا الجهود لاستقبال ضحايا “بوناني”

لسبب ما، تنتهي بعض احتفالات السنة الجديدة في المراكز الاستشفائية وأقسام المستعجلات، ويمكن أن يتحول الفرح، في أي لحظة، إلى حزن ونواح ودموع وصدمات نفسية ضحيتها أقارب وأفراد أسر الضحايا، لأن “احتفالات” أخرى، من النوع الدامي،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى