fbpx
الأولى

مسدس أمريكي يستنفر أمن سلا

قرر مغربي، يحمل الجنسية الأمريكية، تسوية خلاف بسبب سوء الجوار بمجمع سكني بالعيايدة بسلا، على طريقة أفلام الحركة، أول أمس (السبت)، إذ أشهر مسدسا ناريا في وجه جاره، مهددا إياه بالقتل، ما دفع الضحية إلى الفرار، خوفا على حياته، سيما أن الأمريكي كان في حالة سكر بين.
واستنفرت الحادثة عناصر الشرطة القضائية بالعيايدة، التي اعتقلت المشتبه فيه، وهو في حالة سكر طافح، وحجزت المسدس ورصاصات وخراطيش، بعد تفتيش الشقة التي يقيم فيها، إذ تبين أنها في ملكية والديه.
وكشفت المصادر أن التحقيقات التي بوشرت في القضية، استبعدت فرضية حصول الموقوف الأمريكي على المسدس بالمغرب، وهو ما كان يثير تخوفات من علاقته بجهات مشبوهة، قبل أن تميل التحريات المنجزة إلى أنه اقتناه، خلال إقامته بالولايات المتحدة الأمريكية، وأثناء عودته إلى المغرب أخفاه بطريقته وتفادى إشعار السلطات المختصة.
وحل الموقوف، البالغ من العمر 50 سنة، أخيرا بالمغرب بعد فترة قضاها ببلده الثاني أمريكا، واستقر بشقة والديه بمجمع سكني بالعيايدة بسلا، وصباح أول أمس (السبت)، دخل في خلاف مع جاره بسبب سوء الجوار، فتطور الأمر إلى تلاسن، قبل أن يلج شقة والديه ويعود مشهرا مسدسا في وجه خصمه، أمام صدمة باقي سكان العمارة، قبل أن يهدده بشكل جدي بإطلاق النار عليه.
وتملك الجار خوف شديد، سيما أن الأمريكي كان في حالة غير طبيعية بسبب احتسائه الخمر، فغادر العمارة صوب مقر الأمن الإقليمي، وأشعر مسؤوليه بما تعرض له من تهديد بسلاح ناري، ما تسبب في استنفار أمني، إذ انتقلت عناصر الشرطة القضائية على الفور إلى شقة المشتبه فيه بالمجمع السكني، واعتقلته وهو في حالة سكر طافح، وبتعليمات من النيابة العامة، تم تفتيش الشقة، وحجز المسدس وأربع خراطيش وست رصاصات.
وبتنسيق مع النيابة العامة، تم إرسال المحجوزات إلى معهد العلوم والأدلة الجنائية لإخضاعها للخبرة، ووضع الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث، اعترف خلاله بدخوله في خلاف حاد مع جاره، أفقده السيطرة على نفسه، بفعل حالة السكر التي كان عليها، فأشهر مسدسه لترهيبه، دون أن يتوقع أن الأمر سيؤدي به إلى الاعتقال.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى