fbpx
وطنية

بوانو : أرفض تقليص المشاركة الانتخابية

“بيجيدي” استبق هزيمته بترديد تقليص مشاركته في استحقاقات 2021

انتفض القيادي عبد الله بوانو، رافضا أي نقاش حول تقليص محتمل لمرشحي الحزب في الانتخابات، بمبرر أن  «بيجيدي» ظهر للدولة أنه «حزب وطني»، و”يفضل المصلحة العليا العامة على الخاصة الحزبية”، معتبرا أن  اقتراح تقليص المشاركة الانتخابية، مرفوض وغير مقبول، وغير منطقي.
وقال القيادي المصطفى الرميد، إنه لحد الآن لم يتم طرح أو مناقشة أي اقتراح في شأن تقليص الترشيحات في الانتخابات المقبلة في أي مؤسسة من مؤسسات الحزب، «عدا ما يمكن قد دار بين أعضاء الحزب من أفكار تم تبادلها بشكل عفوي» على حد تعبيره.
ونفى سليمان العمراني، نائب الأمين العام ل « بيجيدي» أن تكون الأمانة العامة ناقشت هذه القضية من قبل، أو اقترحتها للمناقشة بوضعها في جدول أعمال اجتماع لاحق.
واستبق العدالة والتنمية، هزيمة محتملة له في تشريعيات 2021، وروج بعض أعضائه أنه يتجه إلى تقليص مشاركته فيها، حسب مصادر «الصباح».
وجاء ترويج هذا الكلام، في خضم صراع داخلي جار بين تيار عبد الإله بنكيران، الذي أقترح إجراء مؤتمر استثنائي، للإطاحة بسعد الدين العثماني، من منصب الأمين العام لحزب « المصباح»، وتيار العثماني الذي يرفض ذلك، ويعتبر أن النقاش يجب أن  يتداول في الأجهزة المسيرة للحزب، وأن الديمقراطية هي ما يفصل في أي خلاف وفق قواعد متينة وضعها «بيجيدي» في نظامه الداخلي، وقوانينه التي يتم بموجبها انتخاب أجهزته المسيرة.
وانتفض العثماني في ملتقى شبيبة الحزب، ضد كل من يبخس عمل قيادة ووزراء «المصباح»، ما دفع بنكيران إلى مقاطعة ندوة شبيبة الحزب حتى لا يقسو على رفيق دربه، وعلى كل الوزراء بكلمات قدحية.
وراج أن حرب « الإخوة الأعداء» مشتعلة بين الطرفين، إذ يتجه كل واحد إلى إضعاف الآخر ، ويروج أحدهما أن الحزب «راضي عليه المخزن»، ومستعد للتضحية بدوائر انتخابية، وترك المجال للمنافسين في أحزاب أخرى للظفر بها بسهولة، وتفادي تجاوز 100مقعد أو أقل من ذلك بعشرين مقعدا.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى