fbpx
وطنية

ضغوط لتسريع تفعيل الأمازيغية

ضغط وزراء وقادة أغلبية، برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على محمد حجوي، الأمين العام للحكومة قصد تسريع عملية إعداد مشروع مرسوم إحداث اللجنة الوزارية لتتبع وتفعيل الأمازيغية، وفق ما أكدته مصادر “الصباح”.
وسجل أنه، مباشرة بعد صدور القانون التنظيمي للأمازيغية في الجريدة الرسمية، تم تسريع وتيرة إصدار المرسوم والمصادقة عليه في المجلس الوزاري، المنعقد أول أمس (الخميس)، بخلاف قوانين تنظيمية سابقة لم تفعل نصوصها التنظيمية إلا بعد مرور سنوات، بل وصل بعضها إلى عشرين سنة أو أكثر ولم يتم بعد إصدار نصوص تنظيمية بشأنها.
وأكدت المصادر أن العثماني، ذا الأصول الأمازيغية، شدد على أهمية تسريع وتيرة إرفاق القوانين بمراسيمها طبقا للوعد الذي قطعه على نفسه، وهو يستقبل عشرات الجمعيات النشيطة في مجال تفعيل اللغة الأمازيغية في كل القطاعات، والذي يتطلب قرابة 15 سنة من العمل التدريجي.
وصادق المجلس الحكومي على مشروع مرسوم رقم 2.60.600، إلى تفعيل مقتضيات القانون التنظيمي رقم 26.16 المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم، وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، خاصة المادة 34 منه التي تنص على أنه “تحدث لدى رئيس الحكومة لجنة وزارية دائمة يعهد إليها بمهام تتبع وتقييم وتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية”، كما نصت على أن “يحدد بنص تنظيمي تأليف هذه اللجنة وكيفيات سيرها”.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى