fbpx
حوادث

فرار مصاب بكورونا من مستشفى الناظور

شهدت الناظور، أول أمس (الاثنين)، حالة استنفار أمني، من قبل عناصر من الدرك الملكي والشرطة وكذا السلطة المحلية، بحثا عن شاب في عقده الثاني فر مساء اليوم نفسه من داخل مصلحة الحجر الصحي بالمستشفى الحسني بالناظور وضع داخلها، بعدما أكدت التحاليل المخبرية التي خضع لها إصابته بفيروس كورونا المستجد. وذكرت مصادر مطلعة أن المعني بالأمر استغل انشغال الممرضة بتقديم الدواء للمرضى، ليقوم بالفرار من داخل المصلحة، مضيفة أن الأمر يتعلق بشاب يتحدر من بني ملال، وكان من بين الـ 11 مصابا، بالفيروس ذاته، كانوا على متن باخرة قادمة من ميناء “سيت ” الفرنسي، في اتجاه بني أنصار. ورجحت المصادر أن يكون الشاب المصاب غادر الناظور، صوب مسقط رأسه، ما أدى إلى استنفار الأجهزة الأمنية لعناصرها ومراقبة الحافلات والسيارات المغادرة لتراب الإقليم. يشار إلى أن السلطات المختصة اكتشفت أخيرا إصابة 11 شخصا بكوفيد 19 على متن سفينة كانت قادمة من ميناء ” سيت ” الفرنسي، نحو ميناء بني أنصار بإقليم الناظور، وتم نقلهم إلى مصلحة الحجر الصحي بالمستشفى الحسني لتلقي العلاجات وفقا للبروتوكول المتبع من قبل وزارة الصحة.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى