fbpx
وطنية

شد الحبل بين الاتحاد و”البام” بالرشيدية

أقال مجلس جماعة لملعب بإقليم الرشيدية، البرلماني المربوح لحو، المهندس والمستشار بالجماعة، بسبب غيابه المتكرر عن حضور دورات المجلس. وأحال العلوي مولاي المهدي، رئيس الجماعة، المنتمي إلى الاتحاد الاشتراكي، مقرر الإقالة على الدورة الاستثنائية للمجلس المنعقدة، الأربعاء الماضي، ليصوت عليه بالأغلبية، بـ12 صوتا، ومعارضة ستة، وامتناع مستشارين اثنين عن التصويت.
واستند رئيس المجلس في طرح المقرر على التصويت، على المادة 67 من القانون المنظم للجماعات، والتي تنص على إجبارية حضور الأعضاء للدورات، واعتبار العضو الغائب بدون عذر مقبول لثلاث مرات متتالية أو خمس مرات منقطعة، مقالا بحكم القانون.
وفي تعليق له على مقرر الإقالة، أوضح المربوح لحو، عضو مجلس المستشارين، وعضو مجلس جهة درعة تافيلالت، أن المقرر معيب قانونا، وسيلجأ إلى الطعن فيه، وفق ما يضمنه القانون، مؤكدا أن الرئيس المنتمي إلى الاتحاد الاشتراكي منزعج من المواقف التي يعبر عنها بشأن طريقة تدبير شؤون المجلس، مذكرا بالسؤال الذي سبق طرحه على وزير العدل، حول الفساد المستشري في بعض الجماعات، وأعطى في ذلك أمثلة بما يجري في جهة درعة تافيلات وجماعة لملعب.
وقال لحو، في تصريح لـ»الصباح»، إن غيابه عن بعض الدورات، كان بسبب أسفاره، في إطار المسؤولية التي يتحملها في اللجنة البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، منذ 2008، وهو رئيس شرفي بهذه الهيأة، وهي مهام كان يخبر بها رئيس المجلس، مستغربا إلى رفض الرئيس الجواب عن أسئلة بعض المستشارين حول طبيعة الدورات التي عرفت غيابا غير مبرر للمهندس المنتمي إلى الأصالة والمعاصرة.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى