fbpx
الرياضة

كرة السلة… سلاح ضد العنصرية

ترامب يهاجم الرابطة والبيت الأبيض يدخل على خط الأزمة
تسببت الجريمة العنصرية التي راح ضحيتها المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد على يد الشرطة في احتجاجات واسعة، فتحت الحديث مجددا عن حقوق السود بالولايات المتحدة. ومع ظهور عدة دراسات تتحدث عن التمييز الذي يعانيه السود في السكن، والوظيفة، والسياسة، وغيرها، نجد أن دور الأمريكيين من أصول إفريقية في مجال الرياضة يبرز بشكل كبير، سيما في كرة السلة. وبحسب دراسة صادرة عن «معهد التنوع والأخلاق في الرياضة»، فإن نسبة اللاعبين من أصول إفريقية في الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين «NBA» بموسم 2018 بلغت نحو 74 بالمائة.

يمثل العديد من اللاعبين السود في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين نموذجا للرياضي الناجح على عدة أصعدة، بحصولهم على شهادات أكاديمية تثري سيرتهم الذاتية، وتضمن لهم فرصا أخرى بعد الاعتزال.

نماذج ناجحة

جيلين براون، نجم بوسطن سيلتيكس، يعد أحد أبرز النماذج الناجحة على المستوى الأكاديمي في دوري السلة الأمريكي، إذ لم يكتف الشاب الذي نشأ في ولاية جورجيا، جنوبي شرق الولايات المتحدة، بأن يحصل على شهادة واحدة، وبات محصوله العلمي شهادة باكلوريا في الكيمياء المغناطيسية، وماجستير في التربية الرياضية.
وواصل براون إعطاء نماذج للشباب السود في الولايات المتحدة، بقطعه وعدا على نفسه بتعلم ثلاث لغات، إضافة إلى الإنجليزية والإسبانية اللتين يتقنهما بشكل تام.
وأوضح براون أنه يطمح لدراسة التاريخ والفلسفة، معلقا بأن كرة السلة هي واحدة من اهتماماته وليست كل شيء.
اللافت أن طموحات جيلين براون تأتي رغم أن الشاب ذا الأصول الإفريقية يتقاضى 6.5 ملايين دولار سنويا، ووقع عقدا جديدا مع بوسطون يمنحه 23.8 مليون دولار ابتداء من الموسم المقبل، زيادة على مليوني دولار في العامين اللذين يلياه.
شاكيل أونيل، هو نموذح آخر من المتعلمين السود في ملاعب دوري كرة السلة، ألْهَمَ ليس عشاق الرياضة فحسب، بل كانت قدراته تثير إعجاب فئات مختلفة من الشباب. وأونيل البالغ حاليا 48 سنة، صال وجال في ستة أندية كبرى هي (أورلاندو ماجيك، ولوس أنجلوس ليكرز، وميامي هيت، وفونيكس صنز، وكليفلاند كافاليرز، وبوسطون سيلتكس)، في مسيرة امتدت 19 عاما (1992 – 2011).
أعلنت رابطة الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين تأجيل ثلاث مباريات في الدور الفاصل، كان مقررا إقامتها الأسبوع قبل الماضي، بعدما قاطع فريق ميلواكي بكس مباراته احتجاجا على قيام الشرطة بإطلاق النار على جاكوب بليك، وهو رجل من أصحاب البشرة السوداء في ويسكونسن.
وجاء قرار فريق بكس بعدم ترك غرفة خلع الملابس قبل وقت قصير من انطلاق مباراته الخامسة في الدور الفاصل أمام فريق أورلاندو ماجيك بعد أيام من قيام الشرطة في مدينة كينوشا بويسكونسن بإطلاق عدة طلقات على ظهر بليك أمام أبنائه.
وتعد مقاطعة بكس لمباراة الدور الفاصل في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، أحد أكبر الأحداث الرياضية في العام، تصعيدا كبيرا في احتجاجات لاعبي الدوري الأمريكي لكرة السلة ضد وحشية الشرطة والعنصرية الممنهجة.
وذكر فريق بكس في بيان” رغم المناشدة الكاسحة للتغيير، لم يكن هناك أي إجراء. لذلك فإن تركيزنا اليوم لا يمكن أن يكون على كرة السلة”.
وأضاف البيان” ندعو لتحقيق العدالة لجاكوب ونطالب بمحاسبة الضباط”.
وذكرت الرابطة أن ثلاث مباريات، كان مقررا إقامتها وهي ميلواكي بكس أمام أورلاندو ماجيك، وهيوستن روكتس أمام أوكلاهوما سيتي ثاندر ولوس أنجليس ليكرز أمام بورتلاند ترايل بليزير، سيتم تأجيلها.
وذكرت الرابطة أنه ستتم إعادة جدولة المباريات المؤجلة.
وقال أليكس لاسري، نائب رئيس فريق بكس في تغريدة ” هناك أشياء أكبر من كرة السلة. الموقف الذي اُتخذ اليوم من اللاعبين والمؤسسة يظهر أن الكيل فاض علينا”.
وبعد المقاطعة، دعم عدد من لاعبي دوري كرة السلة الأمريكية على رأسهم ليبرون جيمس، لاعب لوس أنجليس ليكرز بكس وطالبــوا بالعدالة العرقية.
وأُطلقت العديد من الرصاصات على ظهر بليك عندما كان يحاول الدخول إلى سيارة. والتقطت الكاميرا هذه الواقعة، وذكر المحامون أن أطفال بليك كانوا يجلسون في المقعد الخلفي.
وقال المدعي العام لولاية ويسكونسن إن بليك أخبر الشرطة أن “بحوزته سكينا” وتم العثور على سكين في سيارته.
وقال محاموه أن بليك مازال في حالة خطيرة وربما يصبح مشلولا طيلة حياته من الخصر إلى الأسفل. وتمت إزالة أجزاء من القولون والأمعاء.
وأشعل إطلاق النار احتجاجات واضطرابات في كينوشا بويسكونسن، التي تبعد حوالي 45 دقيقة جنوب ميلواكي.
وامتدت الاحتجاجات السلمية في كينوشا في بعض الأحيان لحرق الممتلكات ونهب المتاجر مع تفاقم الغضب من إطلاق النار، الذي يأتي في أعقاب صيف مليء بالمظاهرات عبر البلاد ضد وحشية الشرطة والعنصرية.
وقادت رابطة الدوري الأمريكي لكرة السلة ولاعبوها البطولات الرياضية الأمريكية في الاحتجاج على وحشية الشرطة هذا العام ضمن احتجاجات حركة “حياة السود مهمة”.
وعقب قتل جورج فلويد، وضعت رابطة الدوري الأمريكي جملة “حياة السود مهمة” على ملاعبها وأقمصة لاعبيها، ودائما ما يرتدي اللاعبون أقمصة عليها صور الأشخاص السود الذين قتلوا من قبل الشرطة.

البيت الأبيض يتدخل

تدخل البيت الأبيض بعد مقاطعة اللاعبين بسبب إطلاق النار على بليك
وذكرت شبكة “ESPN” وصحيفة “واشنطن بوست” أن لاعبي دوري السلة الأمريكي وافقوا على استئناف الأدوار الاقصائية بعد اجتماع لهم في ديزني وورلد في فلوريدا، حيث تقام المنافسات هناك بسبب جائحة “كورونا”.

ترامب يهاجم الرابطة

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رابطة دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين.
وقال ترامب” لقد أصبحوا مثل منظمة سياسية وهذا ليس بالشيء الجيد.. لا أعتقد أن هذا أمر جيد للرياضة أو للبلاد”.

الاتفاق حول الاستئناف

كشف الموقع الرسمي لرابطة الدوري الأمريكي لكرة السلة أنه تقرر استئناف مباريات الأدوار الإقصائية بعد التصويت الذي جرى الخميس الماضي.
وجاء في البيان أنه بعد الاجتماع بين اللاعبين تم الاتفاق على عودة المباريات التي وصلت إلى الأدوار الاقصائية، لكنها لن تكون بمباريات الخميس، بل من مباريات الجمعة.

الكراهية تحدث شللا

شهدت أمريكا، مقاطعة تاريخية للأحداث الرياضية بعد إلغاء وتأجيل مباريات السلة، والدوري الأمريكي للبيسبول وكرة القدم، احتجاجاً على غياب العدالة الاجتماعية.
وذكرت العديد من وسائل الإعلام المحلية أن الغريمين التقليديين في لوس أنجليس، وليكرز وكليبرز، صوتا على الانسحاب من موسم دوري كرة السلة الأمركي للمحترفين احتجاجا على إطلاق الشرطة النار على رجل أسود غير مسلح يدعى جايكوب بليك.
وأكدت “إي إس بي إن” و”ذي أتثلتيك” و”ياهو سبورتس” أن ليكرز وكليبرز، أبرز المرشحين للتتويج بلقب الموسم الحالي إلى جانب ميلووكي باكس وتورونتو رابتورز حامل اللقب، أعربا عن هذه الرغبة خلال اجتماع طارئ شاركت فيه جميع الفرق التي لا تزال تخوض الدور الأول من البلاي أوف في “فقاعة” أورلاندو.
وبحسب المصادر الإعلامية، فإن الفرق الـ11 الأخرى تفضل مواصلة الموسم.
وعقد هذا الاجتماع الطارئ بعد أن قاطع فريق ميلووكي باكس مباراته ضد أورلاندو ماجيك، وهي مبادرة شهدت دعما من لاعبي الفرق التي كان مقررا أن تلعب الأربعاء، هيوستن روكتس مع أوكلاهوما سيتي ثاندر، ولوس أنجليس ليكرز مع بورتلاند ترايل بلايزرز، وبالتالي أجبرت رابطة الدوري على تأجيل المباريات الثلاث.
وأعلنت الرابطة أنها ستعقد بدورها اجتماعا لمجلس إدارتها بمشاركة مسؤولي ومالكي الفرق “للرد على مخاوف اللاعبين”.
إعداد: نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى