fbpx
حوادث

عائلة آيت الجيد تطالب بكشف حقيقة اغتيال ابنها

نظمت وقفة بمكان قتله والدفاع قال إن العائلة لا تهمها العقوبة الحبسية وتنتظر إنصافا معنويا

طالب حقوقيون ودفاع وعائلة محمد بنعيسى آيت الجيد، طالب يساري قتل قبل عقدين، بكشف ظروف وملابسات اغتياله من قبل طلبة محسوبين على فصيلي الإصلاح والتجديد والعدل والإحسان، وتقديم كل من ثبت تورطهم إلى العدالة في إطار التحقيقات المفتوحة في الملف، مهما كانت مراكزهم وانتماءاتهم السياسية، وضمان المحاكمة العادلة وعدم الإفلات من العقاب.
وقال المحامي جواد بنجلون التويمي، إن «العائلة تنتظر إنصافا معنويا، وليس تعويضا ماديا»، لأن وفاته «جرح لم يندمل» في نفوس أفرادها و»لا يمكن أن يلتئم إلا بسماع أحكام عادلة في حق الجناة».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى