fbpx
الرياضة

كورونا يخطف مسيرا بـ “الواف”

فقدت الساحة الرياضية أحد رموز التسيير، مولاي إدريس المراني ، الكاتب الإداري الحالي للوداد الفاسي لكرة القدم، عن عمر يناهز 80 سنة. وأصيب المراني بفيروس كورونا، إذ توفى أول أمس (الأحد) بالمستشفى الجامعي بفاس.
وسبق  لمولاي ادريس المراني أن حمل قميص الوداد الفاسي والمغرب الفاسي رفقة جيل المرحوم محمد بنزاكور، كما دخل مجال  التدريب، بإشرافه على تدريب مجموعة من الفرق، آخرها الوداد الفاسي، لينتقل إلى التسيير، إذ عمل كاتبا عاما للوداد الفاسي أزيد من عقدين، ثم كاتبا إداريا. وارتبط اسم  مولاي ادريس المراني بالوداد الفاسي لاعبا ومدربا ومسيرا لأزيد من 60 سنة، كما يرجع له الفضل في اكتشاف مجموعة من المواهب.
خ. م (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى