fbpx
حوادث

الحبس لسائق طاكسي يتوسط لمومسات بالصويرة

قضت المحكمة الابتدائية للصويرة، نهاية الأسبوع الماضي، بسنتين ونصف سنة حبسا نافذا في حق سائق سيارة أجرة صغيرة، بعد أن توبع من قبل النيابة العامة بتهم الوساطة في الدعارة وحيازة وترويج المخدرات وخرق حالة الطوارئ.
وذكرت المصادر أن المتهم ضبط وهو يوزع عاملات جنس ومخدرات باستعمال سيارة الأجرة التي يشتغل بها، ومستغلا حالة الطوارئ ليقدم خدمات إلى زبائن من صنف خاص، دون أن يكلفوا أنفسهم عناء التنقل بحثا عن وسائل المتعة والتخدير.
وأضافت المصادر أن عملية إيقاف المتهم، تمت مطلع يوليوز الماضي، عند حاجز مرور كانت تقيمه مصالح الأمن عند مدخل المدينة، وخلال إجراءات التفتيش الروتينية لسيارة المتهم الذي كان يقل معه فتاتان، بدا التوتر على محياه، وهو ما دفع أحد العناصر الأمنية إلى تفتيش صندوق سيارته الخلفي ليجد فتاتين أخريين مختبئتين داخله.
وتابعت المصادر أن السائق حاول تهريب الفتاتين أمام حاجز المرور بحكم أن حمولة سيارة الأجرة كانت تفوق طاقتها الاستيعابية، وهو ما جعل عناصر الشرطة تعتقل الجميع، بتعليمات من النيابة العامة بعد إشعارها، وتقتادهم إلى مقر الأمن.
وأردفت المصادر أنه خلال البحث الأولي الذي أجرته عناصر الأمن مع المتهم، تبين أنه كان يحمل الفتيات في اتجاه مروج مخدرات اعتاد إقامة الليالي الحمراء بإحدى شقق المدينة، قبل أن يكتشف أمرهم.
ولدى تعميق البحث مع المتهم وإخضاعه للحراسة النظرية، تم تفتيش منزله فعثرت العناصر الأمنية على ثلاثة كيلوغرامات من مخدر الشيرا، اعترف أنه كان يوزعها بالتقسيط على زبناء محددين، فتم إيداعه السجن المدني، قبل أن يتم إخلاء سبيل الفتيات، وتمت متابعتهن بالتحريض على الفساد، فيما تم الاحتفاظ به إلى حين إدانته من قبل المحكمة الابتدائية.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى