fbpx
الرياضة

الرجاء يتنفس الصعداء بعد نتائج التحليلات

الفريق يبحث عن الصدارة ويحتج على التحكيم وعرض سعودي للزنيتي
توصل الرجاء بنتائج الكشف عن كورونا، الذي خضع له لاعبوه وطاقمه التقني بتطوان، الأربعاء الماضي، بعد نهاية مباراة تطوان، وأتت نتائجه سلبية.
واشترطت سلطات تطوان، إجراء كشف للاعبي الفريقين قبل بداية المباراة، للسماح بلعبها، بعد اكتشاف حالتي إصابة لدى لاعبين من الفريق التطواني.
ومن المقرر أن يخضع لاعبو الرجاء لكشف ثالث تحت إشراف مندوبية الصحة بالبيضاء، منتصف الأسبوع المقبل، للتأكد من خلو النادي مجددا من الفيروس.
من جهة ثانية، باتت أعين الرجاويين على صدارة البطولة، حين يواجهون اليوم (السبت)، أولمبيك آسفي في السادسة بالبيضاء، لحساب مؤجل الجولة 20، بعد سقوط المتصدر الوداد بملعب نهضة بركان أول أمس (الخميس) بهدفين لواحد.
ويبحث الفريق الأخضر عن الفوز 11 في بطولة الموسم الجاري، الكفيل بمنحه الصدارة، بنقطتين عن الوداد، الذي لعب 20 مباراة، قبل إجراء الدورة 21، التي تنطلق بعد غد (الاثنين).
وأفادت مصادر مطلعة أن وكلاء سعوديين استفسروا عن وضعية أنس الزنيتي، حارس مرمى الفريق.
ويعتبر الزنيتي من أهم عناصر الرجاء، وسيصعب على إدارة النادي التخلي عنه، رغم انتدابها لمروان بساك حارس أولمبيك آسفي.
وبعث الفريق رسالة احتجاج إلى اللجنة المركزية للتحكيم تتضمن قائمة الأخطاء التي ارتكبت في حق الفريق.
العقيد درغام ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق