fbpx
الرياضة

“الماص” يستعيد نصف مصابيه بكورونا

الطرد يغيب عزيم والإصابة تبعد نداي

استأنف المغرب الفاسي تداريبه بداية الأسبوع الجاري، بحضور المدرب منير الجعواني والمعد البدني مصطفى الزهراوي واللاعبين الشرقي البحري الملقب ب”الشماخ”، وناصر الدين طرينا وسيديرك كواسي، بعد ثماثلهم للشفاء من فيروس “كورونا”.
ويستمر غياب  كريم الولادي وحمزة بويا، الملقب بـ “تيغانا”، والحارس إلياس البراهمي والمعالج الطبيعي للفريق بعد صدور نتائـــج المسحة الطبية التــي أجريت على المخالطين للحــالات الخمـــس المؤكدة السابقة.
وغادر هؤلاء مستشفى سيدي سعيد بمكناس، بعد تماثلهم بدورهم للشفاء، ليدخلوا مرحلة الحجر المنزلي، التي ستمتد ثمانية أيام قبل استئناف التداريب الجماعية.
ويفتقد المغرب الفاسي، في مباراة شباب خنيفرة الأحد المقبل، أيضا، خدمات قلبي دفاعه السنغالي أليو نداي الذي تعرض لإصابة خلال مباراة جمعية سلا، وأنس عزيم لتلقيه بطاقة حمراء.
خالد المعمري (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق