fbpx
حوادث

فلاح ثان ضحية صاعقة رعدية

توفي فلاح خمسيني، أول أمس (الاثنين) بعد إصابته بصعقة رعدية أثناء مروره بموقع بدوار ألمو بجماعة إنجيل ببولمان، وهو ثاني ضحية في نحو أسبوع بعد وفاة طفل عمره 16 سنة للسبب نفسه، بعدما باغتته الصاعقة أثناء رعيه الغنم بمسقط رأسه بدوار بجماعة كيكو، مصيبة إياه بجروح, قبل نقل جثته لمستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لتشريحها.
وانضاف الفلاح للائحة ضحايا الصاعقة، بعدما توفي في الحين متأثرا بحروق وجروح بليغة أصيب بها، كما حماره الذي كان راكبا عليه في طريقه إلى حقل فلاحي لتفقد قطيعه من الأغنام والماعز، في حادث استنفر السلطات ومصالح الدرك الملكي التي حضرت إلى المكان وعاينت الجثة وأنجزت محضرا بذلك قبل نقلها للتشريح بمستشفى فاس.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق